Accessibility links

logo-print

من الأردن إلى تركيا ووصولا إلى لبنان.. الصراع السوري يشغل الجميع


لاجئون سوريون على الحدود مع الأردن

لاجئون سوريون على الحدود مع الأردن

على متن الخطوط الجوية التركية توجهتُ من عمان إلى اسطنبول، ولاحظتُ سفر العديد من العائلات السورية إلى تركيا في هذا الوقت. سألتُ أحدهم فقال لي إن تركيا توفر امتيازات كبيرة للاجئين السوريين وهي دولة كبيرة ليس لديها أعباء كالأردن.
بعد نحو ساعتين وصلتُ إلى مطار إسطنبول.
أكتب هذه السطور من على متن رحلتي الجوية

أكتب هذه السطور من على متن رحلتي الجوية

توجهتُ لتغطية مؤتمر المعارضة السورية في أحد الفنادق بالعاصمة التركية وفي الطريق سألت سائق التاكسي الذي يتحدث الإنجليزية بصعوبة: كيف ترى تأثير الأزمة السورية على تركيا؟
قال لي إن الأتراك يخشون من دخول تركيا في حرب بسبب ما يجري وتداعياته لكن وجود السوريين في تركيا لا يشكل عبئا بالنسبة لها نظرا لقوة الاقتصاد في البلاد.

فور وصولي للفندق كان علي أن أتواصل سريعا مع أعضاء الائتلاف السوري المعارض الذين وقفوا في مدخل الفندق يتحدثون استعدادا لاجتماع مغلق جديد يبحثون فيه توسيع عضوية الائتلاف بضم شخصيات جديدة.

وضعتُ حقائبي سريعا في الغرفة وبدأت العمل للتعرف على آخر ما تم التوصل له بشأن ضم قائمة المعارض البارز ميشال كيلو الذي يلقى ضمه معارضة بعض الأعضاء في الائتلاف.
يبدو أنني على موعد مع تغطية ستستمر لأسبوع كامل ربما، فأعضاء الائتلاف يتوقعون استمرار المشاورات التي ستشمل تحديد الموقف من اجتماع جنيف المرتقب لحل الأزمة السورية وامتدادها لأيام.

فور انتهاء تغطية المؤتمر انتقلتُ إلى الحدود التركية السورية حيث مخيمات اللاجئين السوريين.


في مخيمات تركية للاجئين السوريين.. الصورة تختلف كثيرا

كان علي أن أسافر بالطائرة من أقصى شمال تركيا إلى أقصى الجنوب حيث محافظة هاتاي وتحديدا مدينة أنطاكيا كي أصل للحدود التركية السورية وأزور مخيمات اللاجئين السوريين التي أقيمت على طول الحدود التركية الممتدة.

وصلتُ إلى مدينة أنطاكيا ومنها أخذتني سيارة إلى منطقة كيليس حيث تمت إقامة مخيم من أكبر مخيمات اللاجئين السوريين في تركيا.

تفرض السلطات التركية قيودا كبيرة على دخول المخيمات من قبل الصحفيين أو الأشخاص غير السوريين. حاولتُ مرارا الحصول على تصريح بالدخول لكن الرفض كان النتيجة في كل محاولة.
سمحَ لي مدير المخيم أن أتجول فيه وأسجل ملاحظاتي دون التقاط الصور أو مقاطع الفيديو أو التسجيل مع اللاجئين.
في تركيا

في تركيا

خلال زيارتي لمخيم كيليس على الحدود التركية السورية لاحظتُ أن المخيمات التركية للاجئين السوريين هي أفضل المخيمات إذ أنها مجهزة بالمدارس والمساجد والمراكز التجارية والأمنية والصحية، والوحدات الإعلامية، وساحات لعب الأطفال وصالات مشاهدة التلفاز ومخازن الماء ومراكز تصفية الماء ومحولات التيار ومولدات الكهرباء، وتقدم في المخيمات ثلاث وجبات للطعام يوميا.

يحتوي مخيم كيليس على مدرسة يديرها مدير تركي ومجلس من المعلمين السوريين المتطوعين وتتراوح أعمار الطلاب فيها بين خمسة إلى ثمانية عشر عاماً. ورغم أنه ليس هناك حتى الآن أي نظام مدارس ابتدائية وثانوية ولا تعليم إلزامي في مخيمات اللجوء، فإن معلمين سوريين قاموا بتقسيم أربعة خيام كبيرة الحجم إلى فصول، من الصف الأول إلى الثانوية العامة وذلك على فترتين يومياً لاستيعاب جميع الأطفال.

وهناك فصول تعليم حرفي للنساء وفصول تعليم اللغة التركية مرتين في الأسبوع لمن يرغب.
علي أن أعود إلى اسطنبول عبر هاتاي حيث ستقلني طائرة إلى بيروت، المحطة الثالثة في هذه الجولة على دول الجوار السوري.


حقا.. إذا أمطرت في دمشق رفع اللبنانيون مظلاتهم

وصلتُ إلى بيروت بعد الظهر. يمكنك أن تلحظ انتشار السوريين داخل البلاد بما يجعلك تدرك سريعا أن المصطلح الدقيق لتوصيفهم هو نازح سوري وليس لاجئ سوري، إذ أن لبنان لم تعتمد استراتيجية المخيمات في التعامل مع الأزمة السورية.

في أحد الميادين الكبيرة في بيروت ويسمى ميدان الكولا، افترش عدد كبير من النازحين السوريين الأرض بينما كنت أمر بالتاكسي الذي يقلني للفندق.

قال لي سائق التاكسي إنهم لا يملكون مصدر دخل وبالتالي لم يجدوا سوى العراء ليؤيهم. علي الطريق، لاحظتُ انتشار المطاعم السورية وبدت اللافتات موحية بذلك. فهذا مطعم دمشق، وهذا حلب، وغيرها من المطاعم التي أقامها النازحون السوريون لكسب قوت يومهم.
وصلتُ إلى الفندق ووضعت حقائبي استعدادا للإنتقال إلى طرابلس شمالا، وهي المنطقة التي تشهد أكبر عدد من النازحين السوريين.
لاجئون سوريون في لبنان

لاجئون سوريون في لبنان

وصلتُ بلدية بر إلياس كبرى البلدات اللبنانية التي تستقبل أعدادا كبيرة من النازحين السوريين، فوفق الحكومة اللبنانية يصل عددهم في البلدة بلغ نحو خمسة عشر ألف شخص، وهو تقريبا نصف عدد سكان البلدة.

يمكنك أن تلحظ احتقانا مدفونا بين السوريين واللبنانيين في البلدة بسبب أعباء الحياة التي تضاعفت بعد وصول السوريين، فأسعار المواد الغذائية تضاعفت نظرا لقلة المعروض وكثرة الطلب.

يتحدث الشباب في البلدة عن فرص العمل التي تضاءلت بسبب زيادة أعداد الشباب الباحثين عنها مع دخول السوريين إلى لبنان. ثمة تداعيات أخرى سياسية أثرت سلبا على المجتمع اللبناني المحتقن سياسيا، فالساسة في لبنان كل منهم يحمل رأيا تجاه الأزمة السورية بين من يؤيد المعارضة وبين من يؤيد النظام السوري.
لم يغب عن ذهني سؤال ملح طيلة تواجدي في لبنان بينما كنت أنظر للنازحين السوريين المنتشرين في شوارعها: لماذا لا تعتمد الحكومة اللبنانية سياسة المخيمات كباقي دول الجوار السوري؟

إجابة السؤال التي تعرفت عليها من المسؤولين اللبنانيين هي أن حجم الانقسامات الداخلية العميقة في لبنان بشأن الأزمة في سوريا ودخول أطراف سياسية لبنانية على خط الأزمة يمثل عائقا كبيرا أمام إقامة تجمعات أو مخيمات للسوريين في قرى وأراضي بعينها على الحدود.
  • 16x9 Image

    محمد معوض

    يعمل محمد معوض مراسلا لقناة "الحرة" في العاصمة الأميركية واشنطن. وقد تخرج من كلية الإعلام قسم الإذاعة والتلفزيون في مصر وعمل في بداية مشواره صحفيا بمؤسسة الأهرام بينما حصل على شهادة الدراسات العليا في الصحافة التلفزيونية من الجامعة الأميركية في القاهرة.

XS
SM
MD
LG