Accessibility links

جبهة النصرة تأسر قائد جيش التحرير و40 من مقاتليه


مخلفات المعارك في إدلب -أرشيف

مخلفات المعارك في إدلب -أرشيف

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان نقلا عن مصادر موثوقة بأن قوة تابعة لجبهة النصرة داهمت منزل قائد جيش التحرير محمد الغابي في بلدة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، وتمكنت عقب اشتباكات من أسر الغابي وعدد من أشقائه وأقربائه.

وأعلن فصيل “جيش التحرير” الذي يدعمه الغرب في سورية من جانبه أن جبهة النصرة المنبثقة عن تنظيم القاعدة خطفت قائده وعددا من مساعديه وعشرات من مقاتليه في غارات منسقة بشمال البلاد.

وقال جيش التحرير المكون من 4000 مقاتل مدرب إن قائده محمد الغابي وعددا من مساعديه وقعوا في الأسر.

وأوضح في بيان أن المخطوفين أصيبوا بجروح ونقلوا إلى مكان غير معلوم، مضيفا أن مقاتلي جبهة النصرة اقتحموا عدة مواقع في عمليات منسقة وأقاموا حواجز للقبض على نحو 40 مقاتلا.

وسبق أن استهدفت جبهة النصرة جماعات معارضة يدعمها الغرب، الأمر الذي أدى إلى حل جبهة ثوار سورية وحركة حزم في العام الماضي.

ودعا جيش التحرير فصيل أحرار الشام وهو من فصائل المعارضة الرئيسية وغيره للضغط على النصرة لإطلاق سراح قائده والحيلولة دون تصاعد التوترات.

واتهمت جبهة النصرة زعماء جيش التحرير بالمشاركة في برنامج تقوده الولايات المتحدة لتدريب مقاتلي المعارضة السورية وتسليحهم للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

ودعا جيش التحرير مقاتليه على الجبهات الرئيسية في شمال سورية قرب الحدود التركية إلى ضبط النفس.

ويخوض المقاتلون معارك في تلك المنطقة ضد تنظيم داعش ويقاتلون الجيش السوري وميلشيات مدعومة من إيران في ريف حلب ومحافظة اللاذقية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG