Accessibility links

logo-print

الجربا: نحتاج للسلاح ولن نشارك في جنيف 2 إذا كانت إيران حاضرة


رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا

رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا

بدأ وزراء الخارجية العرب في القاهرة مساء الأحد اجتماعا طارئا لبحث تطورات الأزمة السورية مؤتمر جنيف 2 الذي ترفض قوى المعارضة المشاركة فيه من دون شروط تتعلق برحيل الرئيس بشار الأسد عن السلطة.
وقال الأمين العام للجامعة نبيل العربي في الجلسة الافتتاحية إن مجلس وزراء الخارجية العرب "مطالب اليوم بتوفير كل الدعم للائتلاف الوطني المعارض لتشجيعه على المشاركة في مؤتمر جنيف 2 ودعم موقفه التفاوضي". وأوضح أن الجامعة العربية تؤيد إطلاق عملية سياسية تفاوضية تؤكد بدء مرحلة انتقالية في سورية تقودها المعارضة.
وطالب العربي مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الأزمة السورية، مشيرا إلى أن جنيف اثنين هو الوسيلة الوحيدة لإنهاء الصراع الدائر في سورية:

المعارضة: لن نشارك إذا شاركت إيران
وفي كلمته أمام المجلس، جدد رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا موقف المعارضة السورية الرافض للمشاركة في مؤتمر جنيف 2 للسلام حتى تلبية عدد من الشروط تضمن نجاحه، ليخرج المؤتمر بنتائج واضحة تتعلق بنقل السلطة بكل مؤسساتها وأجهزتها تحت الفصل السابع وفق جدول زمني محدد.
وعبر الجربا عن رفض المشاركة الإيرانية في مفاوضات جنيف، واصفا حكومة طهران بـ"المحتلة" للأراضي السورية بسبب ما وصفه المشاركة الإيرانية العسكرية في الصراع إلى جانب النظام السوري.
وطالب رئيس الائتلاف السوري المعارض الدول العربية بـ"قرار واضح بمد الشعب السوري بالسلاح"، مضيفا "نحن على استعداد لتقديم كل الضمانات الا يصل هذا السلاح إلى الايدي الخطأ".
وأضاف في الاجتماع الذي تترأسه ليبيا:

أما وزير الخارجية القطري خالد العطية، فدعا إلى الإسراع بالانتقال السياسي للسلطة في سورية، محذرا من أن يكون مؤتمر جنيف 2 فرصة للنظام السوري للمماطلة، على حد تعبيره.


ودعا عطية "الجامعة العربية إلى القيام بالتزاماتها عبر توفير ضمانات من الأمم المتحدة وخاصة الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن" بأن مؤتمر جنيف 2 سيفضي إلى انتقال للسلطة في سورية.
كيري: لا دور للأسد في المرحلة القادمة
ويأتي الاجتماع، بعد ساعات من تصريح جديد لوزير الخارجية الأميركي جون كيري تحدث فيه عن صعوبة أن يكون للأسد دور في المرحلة المقبلة في سورية بسبب "فقدانه لسلطته المعنوية".
وقال كيري الأحد في مستهل جولة في المنطقة بدأها من القاهرة وتناول خلالها الوضع السوري، "إننا جميعا نشترك في الهدف وهو تشكيل حكومة انتقالية يمكنها أن تعطي شعب سورية الفرصة لاختيار مستقبله".
رفض سوري لتصريحات كيري
في المقابل صرح مسؤول في وزارة الخارجية السورية بأن تصريحات وزير كيري التي وصفها بـ"التدخل السافر" في الشؤون السورية، "من شأنها إفشال مؤتمر جنيف قبل انعقاده"، حسبما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية.
ونقلت سانا عن المصدر القول "يواصل جون كيري وزير الخارجية الأميركي الإدلاء بتصريحات من شأنها إفشال مؤتمر جنيف قبل انعقاده، وهي تدخل سافر بالشؤون السورية واعتداء على حق الشعب السوري في تحديد مستقبله".
XS
SM
MD
LG