Accessibility links

logo-print
الصفحة الرئيسية

دمشق تعلن إسقاط طائرتين إسرائيليتين.. شاليكار: غير صحيح


جنود اسرائيليون خلال تدريبات عسكرية في الجزء الشمالي من هضبة الجولان

جنود اسرائيليون خلال تدريبات عسكرية في الجزء الشمالي من هضبة الجولان

أعلن الجيش السوري الثلاثاء إسقاط طائرتين إسرائيليتين إحداهما حربية في ريف دمشق، والأخرى للاستطلاع في ريف القنيطرة، مقابل نفي إسرائيلي.

وطالبت الخارجية السورية مجلس الأمن الدولي باتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف ما أسمته "العدوان" الإسرائيلي.

وقالت إن "العدوان الإسرائيلي الجديد يأتي في محاولة يائسة لرفع معنويات التنظيمات الإرهابية المنهارة بعد الفشل الذريع الذي أصابها والخسائر التي تكبدتها في ريف القنيطرة وغيرها في كل أنحاء الجمهورية العربية السورية".

في المقابل، نفى الجيش الإسرائيلي ما أعلنته القوات السورية.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي الميجور آري شاليكار لوكالة الصحافة الفرنسية في القدس: "ليس هناك أي صحة في ذلك".

وأفاد متحدث آخر هو الكولونيل بيتر ليرنر على تويتر بأن صاروخين أطلقا من سورية على إسرائيل ليلا، ولم يتعرض أمن الطيران للخطر في أي وقت.

واستهدف الطيران الإسرائيلي الثلاثاء مواقع عسكرية سورية إثر قصف تعرض له القسم المحتل من هضبة الجولان مصدره الأراضي السورية، وفقا للجيش الاسرائيلي.

ولا تزال إسرائيل وسورية رسميا في حالة حرب. وحرصت إسرائيل على البقاء بمنأى عن النزاع في سورية المجاورة لكن في الأيام الماضية قصفت مواقع عدة للجيش السوري ردا على نيران قالت إن مصدرها سورية في القسم المحتل من هضبة الجولان، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG