Accessibility links

المعارضة تستعيد قرية من داعش شمال سورية


مقاتلون من فصائل المعارضة السورية-أرشيف

مقاتلون من فصائل المعارضة السورية-أرشيف

قال مقاتلون من المعارضة السورية الثلاثاء إن عناصرهم يقتربون من بلدة واقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" قرب الحدود التركية بعد انتزاع عدد من القرى في المنطقة من التنظيم.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، الذي أكد هذه المعلومات، إن من بين جماعات المعارضة المشاركة في الهجوم فصائل تقاتل تحت لواء الجيش السوري الحر الذي تم تزويده بأسلحة ودعم آخر عبر تركيا.

وأشار المرصد إلى أن قوات المعارضة تتقدم تجاه بلدة الراعي الواقعة تحت سيطرة داعش.

وأضاف المرصد أن اشتباكات اندلعت حين شن مسلحون من داعش هجمات على حي الشيخ مقصود الذي يسيطر عليه الأكراد في شمال مدينة حلب.

مكاسب ميدانية

وشهدت الاشتباكات إطلاق صواريخ بعد أن تمكنت وحدات حماية الشعب من تحقيق مكاسب في حي الشيخ مقصود وتعطيل الحركة على طريق الكاستيلو، وهو طريق سريع رئيسي يستخدمه المدنيون وفصائل المعارضة للوصول لمناطق يسيطرون عليها في حلب.

وقالت مصادر من مقاتلي المعارضة الذين وجدوا صعوبة في السابق في تحقيق مكاسب مستقرة أمام تنظيم داعش إنهم حشدوا عدة آلاف من المقاتلين للهجوم.

ومن شأن تقدم المقاتلين بشكل مستقر قرب الحدود التركية أن يقوض آخر موطئ قدم لداعش في منطقة تقول الولايات المتحدة إنها تشكل أولوية في المعركة ضد التنظيم.

وذكر المرصد أن الجماعات المسلحة سيطرت على 16 قرية على الأقل كان تنظيم داعش قد أحكم سيطرته عليها قبل عامين.

وتضاءلت المساحة التي يسيطر عليها تنظيم داعش عند الحدود التركية العام الماضي بسبب مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية المتحالفة مع الولايات المتحدة والتي انتزعت أراضي من التنظيم إلى الشرق.

المصدر: وكالات/المرصد السوري

XS
SM
MD
LG