Accessibility links

الشرطة البريطانية تبحث عن ثلاث فتيات ربما توجهن إلى سورية


عناصر من الشرطة البريطانية في لندن

عناصر من الشرطة البريطانية في لندن

ناشد محققون بريطانيون المساعدة في البحث عن ثلاث من فتيات المدارس يخشى أنهن توجهن إلى سورية بعدما سافرن إلى تركيا الأسبوع الماضي.

وذكرت صحيفة الإندبندنت البريطانية أن الصديقات شيماء بيكم (15 عاما) وخديجة سلطانة (16 عاما) وفتاة أخرى مجهولة عمرها 15 عاما وجميعهن من شرق لندن سافرن إلى اسطنبول من مطار غاتويك في 17 شباط/فبراير.

وقال قائد وحدة مكافحة الإرهاب ريتشارد والتون ''نحن قلقون للغاية على سلامة هؤلاء الفتيات الصغيرات وندعو من لديه معلومات أن يقدمها ويتحدث إلى الشرطة. أولويتنا هي عودة الفتيات بسلام إلى عائلاتهن''.

وأوضحت الشرطة البريطانية أن الفتيات الصغيرات اللواتي يعتقد أنهن في طريقهن إلى الانضمام إلى داعش يدرسن في مدرسة واحدة، وهن صديقات مقربات من بعضهن البعض.

وتقول الإندبندنت إن الفتيات الثلاث التقين في مطار غاتويك وركبن طائرة الخطوط الجوية التركية التي هبطت في تركيا مساء الثلاثاء.

وقال قائد وحدة مكافحة الإرهاب للصحافيين الجمعة ''نحن نتواصل مع الفتيات عبر وسائل الإعلام التركية وشبكات التواصل الاجتماعي أملا في أن تسمع شيماء وخديجة وصديقتهما رسائلنا ومخاوفنا على سلامتهن وأن تكون لديهن الشجاعة للعودة الآن إلى عائلاتهن القلقة عليهن''.

وقالت الشرطة إن شيماء سافرت باسم اكليما بيغم وعمرها 17 عاما، فيما فضلت عائلة صديقتهما الثالثة عدم ذكر إسمها.

وأضاف والتون ''نحن قلقون من عدد الفتيات أو النسوة الصغيرات اللاتي سافرن أو لديهن النية للسفر إلى سورية التي تسيطر عليها جماعة إرهابية تسمي نفسها الدولة الإسلامية''.

وتقدر الجهات الأمنية البريطانية توجه أزيد من 600 من المسلمين البريطانيين إلى سورية للقتال، بعضهم انضم لتنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وتضيف ذات المصادر أن نصف هؤلاء المقاتلين عادوا إلى بريطانيا وعشرات منهم تم توقيفهم بموجب قانون مناهضة الإرهاب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG