Accessibility links

logo-print

دمشق تلوح بتدخل عسكري في مخيم اليرموك


جانب من الدمار في إحدى المناطق في مخيم اليرموك

جانب من الدمار في إحدى المناطق في مخيم اليرموك

أعلن وزير المصالحة الوطنية السوري علي حيدر الأربعاء أن الوضع في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق يستدعي حلا عسكريا فرضه على الحكومة دخول المسلحين.

وقال حيدر بعد اجتماع مع عضو اللجنة المركزية في منظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني في دمشق إن إخراج المسلحين من المخيم أولوية في الوقت الراهن، وأردف قائلا "في المعطيات الحالية لا بد من حل عسكري ليست الدولة من تختاره ولكن من دخل المخيم وكسر كل ما قد توصلنا إليه".

وأوضح المسؤول السوري أن حكومة دمشق كانت تقول قبل أيام إن المصالحة على الأبواب، لكن الجهة التي "قَلبت الطاولة" وفق ما قال هي من تتحمل المسؤولية عن أي حملة عسكرية في الأيام القادمة. وتابع أن "العمل العسكري بدأ بالفعل"، على حد وصفه، مشيرا إلى تحقيق القوات السورية والقوى التي تقاتل معها إنجازات في هذا الإطار.

"اليرموك أرض سورية وقرار اجتياحه يعود لدمشق"

وقال حيدر ردا على سؤال عن احتمال دخول القوات السورية إلى المخيم إن الأخير "أرض سورية والسيادة السورية هي التي تحكم العلاقة مع المخيم والفلسطينيين"، مضيفا أن الدولة السورية "عندما تقرر أن مستلزمات المعركة تحتاج الدخول، تقرر الدولة السورية ذلك، والسلطة الفلسطينية تدعم ذلك".

وكان داعش قد شن الأربعاء هجوما على مخيم اليرموك من حي الحجر الأسود المجاور، وتمكن من السيطرة على أجزاء واسعة إثر خوضه اشتباكات عنيفة مع مسلحين فلسطينيين ينتمي معظمهم إلى حركة حماس. وبات التنظيم المتشدد للمرة الأولى على بعد ثمانية كيلومترات من دمشق.

فصائل فلسطينية تعقد اجتماعا في دمشق

وأثار الهجوم مخاوف المسؤولين الفلسطينيين الذين يطالبون بـ"تحييد المخيم". وفي هذا الإطار، يعقد ممثلو 14 فصيلا فلسطينيا اجتماعا الأربعاء في دمشق بحضور مجدلاني، الذي وصل إلى العاصمة السورية قبل يومين لبحث سبل وقف الاقتتال وحماية المدنيين مع المسؤولين السوريين.

وقال رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير في دمشق أنور عبد الهادي في اتصال هاتفي أجرته معه قناة "الحرة" إن وفدا من السلطة الفلسطينية في رام الله يجري محادثات مع مسؤولين سوريين وفصائل فلسطينية في دمشق تتركز على الأوضاع في مخيم اليرموك.

وفي غزة دعت حركة حماس منظمة التحرير الفلسطينية إلى تحمّل مسؤوليتها واتخاذ قرارات جريئة لإنقاذ الفلسطينيين المحتجزين في مخيم اليرموك.

مزيد من التفاصيل في تقرير أحمد عودة مراسل "راديو سوا" في غزة:

المصدر: راديو سوا/ الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG