Accessibility links

logo-print

مقتل 13 عنصرا من داعش في قصف على الرقة


عناصر من تنظيم داعش في الرقة -أرشيف

عناصر من تنظيم داعش في الرقة -أرشيف

قتل 13 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" و 10 مدنيين على الأقل في غارات جوية استهدفت الثلاثاء مدينة الرقة، معقل التنظيم في شمال سورية، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.

وفي مدينة حلب، قتل 10 مدنيين بينهم ثلاثة أطفال جراء غارات جوية على أحياء في المدينة التي تشهد معارك مستمرة بين النظام والفصائل المقاتلة منذ صيف 2012، بحسب المرصد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "إن القتلى سقطوا جراء 16 غارة جوية على الأقل استهدفت مقار وحواجز للتنظيم في مناطق عدة في مدينة الرقة".

وأضاف عبد الرحمن "لم يعرف إذا ما كانت الطائرات الحربية التي شنت الغارات روسية أم تابعة لقوات النظام السوري".

وأشار إلى أن "حصيلة القتلى هذه توافرت من مستشفى واحد في المدينة، إذ لا يمكن الوصول إلى مستشفيات أخرى نقل إليها داعش جرحاه بسبب الطوق الأمني المفروض عليها".

وسيطر تنظيم داعش على مدينة الرقة في كانون الثاني/ يناير 2014 بعد معارك عنيفة مع مقاتلي المعارضة الذين استولوا عليها من قوات النظام في آذار/مارس 2013.

الحكومة السورية ترفض أي مرحلة انتقالية

قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الثلاثاء إن بلاده ترفض أي مرحلة انتقالية دون مشاركة الرئيس بشار الأسد لحل النزاع المستمر منذ نحو خمس سنوات.

وأوضح المقداد عقب مباحثات أجراها في طهران مع مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان "نتحدث عن حوار وطني وحكومة موسعة وعملية دستورية" مؤكدا أنه لا حديث عن "مرحلة انتقالية والذين يقولون ذلك يجب أن يتوقفوا".

وتأتي تصريحات المقداد بعد أيام على اجتماع فيينا الدولي بمشاركة 17 دولة معنية بالأزمة السورية وانتهى بنقاط توافق لكن بخلاف كبير حول مستقبل الأسد، على أن يعقد اجتماع جديد خلال أسبوعين.

ودعا بيان فيينا الأمم المتحدة إلى الشروع "في جمع ممثلين عن الحكومة والمعارضة السورية من أجل عملية سياسية تؤدي إلى تشكيل حكومة ذات مصداقية وجامعة وغير طائفية يعقبها وضع دستور جديد وانتخابات".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG