Accessibility links

logo-print

بعد شهر من الضربات الجوية في سورية.. 464 قتيلا في صفوف داعش


طائرات أميركية تستعد لتنفيذ غارات جوية على داعش في سورية- أرشيف

طائرات أميركية تستعد لتنفيذ غارات جوية على داعش في سورية- أرشيف

أدت الضربات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد الجماعات المتشددة في سورية منذ شهر إلى مقتل مئات من المسلحين، معظمهم من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش وجبهة النصرة.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن في بيان اصدره الخميس، إن 553 شخصا قتلوا في الغارات الجوية التي نفذتها مقاتلات التحالف، بينهم 464 عنصرا من داعش و57 من جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سورية.

وأضاف أن "الغالبية الساحقة من هؤلاء المسلحين الذين قتلوا في الغارات ليسوا سوريين".

وأسفرت الضربات، حسب المرصد، إلى مقتل 32 مدنيا، بينهم ستة أطفال وخمس نساء قتلوا في ضربات استهدفت خصوصا مناطق نفطية يسيطر عليها مسلحون متشددون.

وشنت الولايات المتحدة وحلفاؤها في 23 أيلول/ سبتمبر الماضي أولى غاراتها على مواقع المسلحين المتشددين في سورية، بعد نحو شهر ونصف على بدء ضربات التحالف الذي يضم دولا عربية ضد أهداف في العراق المجاور.

وبعد ساعات قليلة من أولى الغارات في سورية، أكد الرئيس السوري بشار الأسد تأييد بلاده "لأي جهد دولي" يصب في خانة "مكافحة الإرهاب".

وهذه الغارات التي تمثل التدخل الأجنبي الأول منذ اندلاع النزاع في سورية منتصف آذار/ مارس 2011، تستهدف بشكل خاص تنظيم داعش الذي يسيطر على مساحات واسعة من سورية والعراق.

وساعدت الغارات خلال الأيام الماضية في إعاقة تقدم تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة كوباني (عين العرب) الكردية السورية القريبة من الحدود مع تركيا، والتي يحاول التنظيم السيطرة عليها منذ أكثر من شهر.

وهذه تقرير لقناة "الحرة" حول الأوضاع الميدانية في كوباني:

المصدر: وكالات/ قناة الحرة

XS
SM
MD
LG