Accessibility links

سورية.. التحالف الدولي يدك مطار الطبقة العسكري


مقاتلات سوبر هورنيت تنطلق من على حاملة طائرات لتنفيذ قصف مواقع داعش- أرشيف

مقاتلات سوبر هورنيت تنطلق من على حاملة طائرات لتنفيذ قصف مواقع داعش- أرشيف

شنت مقاتلات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة سلسلة غارات استهدفت معاقل تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية، خلال الساعات الماضية.

فقد أفادت الهيئة العامة للثورة في سورية، بأن غارات التحالف ضربت أهدافا تابعة لداعش في جنوب مدينة تل أبيض ومدرسة عين عروس في محافظة الرقة التي تخضع أجزاء كبيرة منها للتنظيم الذي يتصدر لوائح المنظمات الإرهابية في أوروبا والولايات المتحدة.

وأضافت الهيئة أن طيران التحالف شنّ ثماني غارات على مطار الطبقة العسكري، مشيرة الى تصاعد الدخان بشكل كثيف من المطار.

كما نفذت المقاتلات الحربية 15 غارة استهدفت مواقع داعش في منبج بريف حلب.

المرصد: مقتل مدنيين في الغارات

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان من جانبه، إن الغارات التي شنها التحالف الدولي في بلدة منبج أدت إلى مقتل مدنيين.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن، إن الضربات أصابت صوامع للحبوب في البلدة، وأضاف أن الطائرات ربما اعتقدت عن طريق الخطأ أن المطاحن وصوامع الحبوب في منبج شمال سورية، قاعدة لداعش.

وتقع منبج بين مدينة حلب في الغرب ومدينة كوباني على الحدود الشمالية مع تركيا.

ولم يصدر عن التحالف الدولي ضد داعش أي تعليق فوري على هذه الغارات.

استهداف منشأة غاز بدير الزور

وأشار المرصد إلى أن التحالف الدولي استهدف أيضا منشأة للغاز يسيطر عليها داعش خارج مدينة دير الزور، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من عناصره.

وضربت الغارة، حسب المرصد، محطة غاز كونيكو، التي تزود محطة لتوليد الطاقة في حمص تمد عددا من المحافظات بالكهرباء.

وأكدت واشنطن، في وقت سابق، أنها تريد استهداف منشآت النفط التي تدر عائدات مالية على تنظيم الدولة الإسلامية.

وهذا تقرير لقناة الحرة حول استهداف التحالف الدولي لحقول النفط الخاضعة لداعش، والتي تعد مصدرا رئيسيا لمتويل التنظيم المتشدد:

جبهة النصرة تتوعد

وفي غضون ذلك، قال زعيم جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة، أبو محمد الجولاني، إن الضربات الجوية لن تنال من المقاتلين الإسلاميين في سورية.

وحذر من أن الجبهة قد تشن هجمات انتقامية ضد الدول المشاركة في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وحث الجولاني في رسالة صوتية بثتها مواقع مؤيدة لجبهة النصرة على الانترنت، الأوروبيين والأميركيين على التنديد بالهجمات إذا أرادوا أن ينأوا بأنفسهم عن الحرب.

ويستهدف التحالف منذ الأسبوع الماضي مقاتلي الدولة الإسلامية وغيرها من الفصائل الإسلامية المتشددة في سورية. وتهدف الغارات إلى تدمير وإلحاق الضرر بالقواعد والقوات العسكرية وطرق الإمداد للتنظيم المتشدد، والذي استولى على مساحات واسعة من العراق وسورية.

المصدر: وكالات/ قناة الحرة

XS
SM
MD
LG