Accessibility links

logo-print

49 قتيلا بقصف للقوات النظامية في إدلب


مسلحون من المعارضة في إدلب

مسلحون من المعارضة في إدلب

لقي 49 شخصا بينهم خمسة أطفال، مصرعهم في غارات شنتها مقاتلات سورية على قرية الجانودية في إدلب بشمال غرب البلاد الاثنين. وتخضع القرية لسيطرة المعارضة السورية.

وأدت الضربات إلى إصابة عشرات بجروح، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي رجح ارتفاع القتلى.

وقال المرصد إن القصف الذي نفذ بصاروخين سقطا في إحدى ساحات القرية، أحدث دمارا كبيرا، وأن فرق الانقاذ المحلية شرعت بالبحث عن مفقودين قد يكونوا تحت الأنقاض.

معارك قرب جسر الشغور

ويأتي هذا فيما اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية والمسلحين الموالين لها من جهة، لفصائل إسلامية معارضة من جهة أخرى، قرب قرية فريكة بريف جسر الشغور في إدلب.

وأضاف المرصد أن المعارك دفعت بعض الوحدات العسكرية التابعة للقوات النظامية إلى الانسحاب باتجاه سهل الغاب بريف حماه الشمالي الغربي.

وتكبدت القوات النظامية خلال الشهرين الماضيين خسائر في محافظة إدلب، حيث خسرت مدينة إدلب، مركز المحافظة، ومدنا وقرى أخرى، أبرزها جسر الشغور الواقعة على مقربة من الجانودية، وأريحا، بالإضافة إلى قواعد ومراكز عسكرية كبيرة.

المصدر: المرصد السوري/وكالات

XS
SM
MD
LG