Accessibility links

حفاظا على التراث.. مواقع افتراضية سورية ثلاثية الأبعاد


صورة التقطت في كانون الثاني/ يناير لأجزاء من مدينة تدمر

صورة التقطت في كانون الثاني/ يناير لأجزاء من مدينة تدمر

بعدما تعرضت الآثار السورية للكثير من الضرر والنهب والتدمير جراء الحرب، التي تعصف في البلاد منذ العام 2011، وتحديدا من جانب تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، يعمد معنيون إلى نقل هذا التراث إلى قاعدة بيانات عبر الإنترنت في محاولة لحفظه افتراضيا.

وستتوافر مجسمات بالأبعاد الثلاثية للمواقع الأثرية السورية المهددة بالحرب، اعتبارا من الثلاثاء، في قاعدة بيانات عبر الإنترنت تحمل اسم "سيريان هيريتدج" (التراث السوري).

وهي ثمرة عملية رقمية واسعة للشركة الفرنسية الناشئة "ايكونيم" والمديرية العامة للآثار والمتاحف في سورية.

اقرأ أيضا: شكسبير لسكان لندن: تخيلوا أنفسكم لاجئين

ولهذا الغرض، توجهت "ايكونيم" منذ نهاية العام 2015 إلى دمشق حاملة معدات وموفرة تدريبا لنحو 15 عالم آثار في سورية، وفقا للشركة.

وتستخدم "ايكونيم" بالشراكة مع "مايكروسوفت" والمعهد الفرنسي للبحث في مجال المعلوماتية والمعهد العالي للأساتذة، طائرات من دون طيار مجهزة بآلات تصوير للتحليق فوق المواقع، فضلا عن تكنولوجيا مبتكرة لمعالجة الصور وقادرة على تجميع الآلاف منها لإعادة تشكيل المواقع بدقة عالية.

ومن المواقع، التي تم حتى الآن تحميلها رقميا، قلعة الحصن الصليبية، وقلعة دمشق العائدة إلى القرن الـ11، والجامع الأموي في العاصمة السورية (القرن الثامن) ومنازل تقليدية من الحقبة العثمانية وموقع أوغاريت الفينيقي.

وقامت "ايكونيم"، أيضا، برقمنة مجموعات المتاحف السورية الكبرى من بينها متحف اللاذقية.

وستتوافر الصور على موقعي "ايكونيم" والمديرية العامة للآثار في سورية، مع إتاحة زيارات افتراضية تفاعلية وأشرطة فيديو ووثائق للاستخدام العلمي.

مئذنة الجامع الأموي في حلب

مئذنة الجامع الأموي في حلب

معالم أثرية في مدينة تدمر السورية

معالم أثرية في مدينة تدمر السورية

معالم أثرية في مدينة تدمر السورية

معالم أثرية في مدينة تدمر السورية

موقع أثري في تدمر -أرشيف

موقع أثري في تدمر -أرشيف

المصدر: خدمة دنيا (بتصرف)

XS
SM
MD
LG