Accessibility links

logo-print

قلق أميركي من انتهاكات وقف إطلاق النار في سورية


عناصر في القوات النظامية السورية في حلب- أرشيف

عناصر في القوات النظامية السورية في حلب- أرشيف

أعرب مسؤول أميركي عن قلقه البالغ إزاء معلومات عن هجوم يشنه النظام السوري قرب حلب بدعم روسي.

وقال المسؤول، الذي رفض الكشف عن هويته في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، إن مثل هذه الأعمال قد تكون "خرقا لاتفاق وقف العمليات القتالية المستمر منذ حوالي سبعة أسابيع".

ودعا روسيا إلى وقف "التصرفات الاستفزازية" داخل سورية.

وعبرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني عن قلق مماثل، قائلة إن الاتحاد "يدعم بقوة" جهود الأمم المتحدة لاستئناف محادثات السلام.

ويشن الجيش السوري بدعم جوي روسي هجوما عنيفا شمال العاصمة حلب، حسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

تحديث: 13:02 ت غ في 14 نيسان/أبريل

حقق تنظيم الدولة الإسلامية داعش تقدما في محافظة حلب شمالي سورية على حساب فصائل المعارضة، وتمكن من السيطرة على ست قرى محاذية للحدود التركية، حسبما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس.

وقال مدير المرصد المعارض رامي عبد الرحمن إن اشتباكات عنيفة تدور في شمال حلب بين تلك الفصائل التي تضم إسلاميين من جهة وداعش من جهة أخرى، إثر سيطرة الأخير على القرى الست أهمها قرية حوار كلس.

وتدور اشتباكات في مدينة حلب أيضا، بين فصائل إسلامية بينها جبهة النصرة، ووحدات حماية الشعب الكردية في محيط حي الشيخ مقصود ذي الغالبية الكردية.

ويشهد ريف حلب الجنوبي، اشتباكات بين القوات النظامية وجبهة النصرة في محيط بلدة العيس الاستراتيجية، والمطلة على طريق حلب دمشق الدولي، والتي سيطرت عليها الأخيرة وفصائل أخرى في نهاية الشهر الماضي.

وقال المرصد أيضا إن الطيران المروحي قصف بالبراميل المتفجرة صباح الخميس مناطق في قرية الشماوية قرب مدينة الباب التي يسيطر عليها داعش في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وأضاف أن طائرات نفذت عدة غارات على مواقع في منطقتي الملاح وتل مصيبين بريف حلب الشمالي، ترافق مع قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة حريتان.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان/ وكالات

XS
SM
MD
LG