Accessibility links

إسرائيل تسقط طائرة حربية سورية اخترقت مجالها الجوي


جنود إسرائيليون على هضبة الجولان

جنود إسرائيليون على هضبة الجولان

أسقطت الدفاع الأرضية الإسرائيلية مقاتلة سورية اخترقت أجواء الدولة العبرية فوق منطقة الجولان التي، صباح الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بيتر ليرنر في حسابه في تويتر إن المقاتلة اسقطت بصاروخ باتريوت أرض-جو.​

وأفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي، بأن المقاتلة السورية التي أسقطت كانت من طراز ميغ-21 وأن الحطام سقط في الجانب السوري من هضبة الجولان.

ونقلت الإذاعة عن مصادر في الجيش الإسرائيلي، القول إن الطائرة دخلت المجال الجوي فوق مرتفعات الجولان المحتلة بطريق الخطأ على ما يبدو ولم تكن في مهمة معادية لإسرائيل، مشيرة إلى أنها كانت تنفذ على ما يبدو عملية ضد قوات المعارضة السورية.

وأكدت سورية سقوط طائرة حربية سورية فيما وصفته بتصرف عدواني، مؤكدة حدوث هذه الواقعة وهي الأولى من نوعها منذ ثلاثة عقود.

تل أبيب تحذر

وفي السياق ذاته حذر وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون في بيان من أن إسرائيل "سترد بقوة" على أي تهديد خارجي.

وقال يعالون "سنرد بقوة على أي محاولة لتهديد أمننا وانتهاك سيادتنا"، في الوقت الذي تنفذ فيه قوة تحالف دولية ضربات ضد تنظيمات متشددة داخل الأراضي السورية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أشار إلى أن مقاتلي المعارضة السورية باتوا على وشك السيطرة على القسم السوري من هضبة الجولان.

ويشن الطيران السوري غارات جوية عديدة ضد مقاتلي المعارضة في محاولة لاستعادة السيطرة على القطاع الاستراتيجي، وهذه الغارات تتم على مقربة من المواقع العسكرية الإسرائيلية.

وتحتل إسرائيل منذ 1967 نحو 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية التي أعلنت ضمها في قرار لم يعترف به المجتمع الدولي. وتبلغ مساحة الجزء غير المحتل نحو 512 كلم مربعا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG