Accessibility links

الجربا يحمل النظام السوري مسؤولية عدم إحراز تقدم في جنيف2


رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا-

رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا-

حمل رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا النظام السوري والوفد المفاوض في مؤتمر جنيف2 مسؤولية عدم إحراز أي تقدم.

لكن الجربا أكد الاستمرار في الجهود الآيلة إلى التوصل إلى بناء سورية الجديدة لجميع أبنائها.

وتبادل وفدا النظام والمعارضة السوريان الجمعة الاتهامات بشأن عدم الالتزام جديا في مفاوضات جنيف2 التي انتهت جولاتها الأولى الجمعة على أن تستأنف مبدئيا في العاشر من شباط/فبراير.



من جانب آخر، يعقد أحمد الجربا محادثات في مدينة ميونخ الألمانية السبت مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري، ونظيره الروسي سيرغي لافروف، وذلك على هامش المؤتمر الأمني المنعقد في ألمانيا.


المعلم: واشنطن تدخلت في جنيف2.. والمعارضة: ألزمنا النظام بالتفاوض معنا (آخر تحديث 14:15)

اتهم وزير الخارجي السوري وليد المعلم واشنطن "بالتدخل السافر" في سير المفاوضات في جنيف 2، وقال في مؤتمر صحافي عقده بعد انتهاء الجولة الأولى من المفاوضات الجمعة: كنا منفتحين للنقاش ولكن الطرف الآخر جرت برمجته على بند واحد من جنيف1.
وقال: الأفضل أن نسير في خطوات لا يختلف حولها السوريون ومن شأنها أن تشكل أرضية مشتركة تساهم في التقدم.
وتابع: بدأنا بتقديم مشروع إعلان سياسي يؤكد على وحدة الأراضي السورية . وتحدثنا عن صورة لسورية الديمقراطية والتعددية والتي تحترم التنوع الفكري. وطابنا برفض التدخل الخارجي بشكليه المباشر وغير المباشر ولكن الطرف الآخر للأسف رفض الورقة ومباشرة وقال إنها خارجة عن جنيف1.

وقال المعلم إن هناك أيضا معارضة وطنية لم تدع الى الحوار، وتابع: يجب دعوة أوسع شريحة من المعارضة والمجتمع المدني إلى الحوار.

ورأى أن مستقبل سورية يصعب تحديده مع تيار صغير يقول إنه يمثل المعارضة. وأشار إلى أن الحوار البناء يجري تحت سماء الوطن وسنسعى لنقل الحوار إلى سورية.
وأعلن أن الوفد سيعود لإطلاع القيادة على مجريات ما حدث في جنيف. وإذا كان التوجيه يطلب منا أن نعود فسنعود.

ورأى أن هناك اختلافا بين واشنطن وموسكو على تفسير بعض بنود جنيف1 الذي تمت صياغته في غياب السوريين.
وأضاف: لن نتنازل عن ذرة تراب أما عن بند الرئاسة فلا وثيقة جنيف 1 ذكرت هذا الموضوع ولا أحد يمكن أن يقرر عن الشعب السوري من يقوده.
المعارضة: الزمنا النظام بالتفاوض
وكان عضو وفد المعارضة السوري الى جنيف-2 لؤي صافي رأى ان "التقدم الوحيد" الذي حصل هو "الزام النظام بالتفاوض".
وقال صافي في مؤتمر صحافي عقده بعد انتهاء الجلسات المشتركة بين الوفدين: "في الجولة القادمة، سيكون هناك حديث حول نقل السلطة. هذا موضوع على جدول أعمالنا: نقل السلطة وانهاء معاناة الشعب السوري في مواجهة الة القتل الهمجية".
وقال "هذا التقدم رغم بساطته حققه صمود الشعب السوري".
وقال "لا يمكن التقدم من دون تشكيل هيئة الحكم الإنتقالي التي تأخذ على عاتقها" حل كل الأمور الأمنية، معتبرا أن "النظام لا يريد حلا سياسيا ولا يريد التقدم نقطة واحدة على طريق إنهاء الأزمة".
المصادر: موقعا الحرة وراديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية

الإبراهيمي في نهاية الجولة الأولى من جنيف 2: بداية متواضعة جدا (آخر تحديث 12:44 ت.غ)

أعلن الوسيط الدولي الأخضر الإبراهيمي الجمعة أن المفاوضات في مؤتمر جنيف 2 بين النظام والمعارضة السوريين شكلت بداية متواضعة جدا، وقال إنها ستستأنف في 10 شباط/فبراير المقبل.
وقال الإبراهيمي في مؤتمر صحافي الجمعة إن الوضع الإنساني في سورية صعب ويستلزم إيجاد حلول سريعة للأزمة ورأى أن مستقبل سورية يقرره السوريون وحدهم من دون أي تدخل أجنبي.
وأشار الإبراهيمي إلى أن الطرفين يفهمان أن الوضع الإنساني لابد له من حلول سريعة وترتكز على حاجات المواطنين. وقال إن كل فريق أعلن أنه يرفض التطرف والعنف الإرهابيين.
وأكد الإبراهيمي أن وفد المعارضة وافق على جدول أعمال الجولة القادمة في الوقت الذي طلب فيه وفد الحكومة استشارة دمشق أولا.
واعتبر الإبراهيمي أن التقدم في المفاوضات بطيء جدا و أن هناك تدخلات أجنبية، وأعرب عن أمله في أن السير نحو الحل سيضع حدا لهذه التدخلات.
وأضاف "لم ننجز أي شيء يذكر، وأنا أعرف أن الآمال كانت مرتفعة وأدرك أن الكثيرين خاب أملهم، لكن الأمور تداعت كثيرا في سورية ولا يمكن الخروج من الهوة بين ليلة وضحاها".

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG