Accessibility links

logo-print

مقاتلو المعارضة يوحدون صفوفهم لاستعادة بلدة استراتيجية قرب دمشق


مقاتلون سوريون معارضون

مقاتلون سوريون معارضون

أكدت مصادر بالمعارضة السورية المسلحة، أن مقاتلي المعارضة وحدوا صفوفهم وشنوا هجوما مضادا شرقي دمشق لاستعادة بلدة كانت تستخدم معبرا لنقل الأسلحة من الأردن إلى العاصمة قبل أن تسيطر عليها قوات الحكومة الشهر الماضي.

وأكد قادة ألوية في المعارك التي أطلقوا عليها اسم "الفرقان" أن 23 لواء شاركوا في الهجوم الذي شنته المعارضة على بلدة العتيبة بريف دمشق، بما فيها جبهة النصرة التي تضنفها الولايات المتحدة كمنظمة إرهابية.

واتحدت الألوية العاملة في الغوطة، وهي منطقة زراعية على المشارف الشرقية لدمشق، تحت قيادة واحدة لاستعادة بلدة العتيبة التي تبعد ثلاثة كيلومترات شمال شرقي مطار دمشق الدولي، والتي كانت تعتبر معبرا لنقل الأسلحة القادمة من الأردن إلى ريف دمشق.

وبالإضافة إلى جبهة النصرة يضم الاتحاد أيضا جماعات إسلامية مثل لواء الإسلام ولواء شهداء دوما وكتيبة أسود الله تحت قيادة أبو صلاح طه قائد شهداء دوما.

ويلزم الاتفاق الألوية الموقعة عليه بعدم الانسحاب من المعركة أو حجب أسلحتها كما فعلت بعض الجماعات المقاتلة في محافظات أخرى، متوعدة بأن "من يخالف الاتفاق ستتم محاسبته".

وكانت القوات الحكومية قد استعادت زمام المبادرة في الأسابيع الأخيرة وأخرجت مقاتلي المعارضة من مناطق قريبة من وسط دمشق، ومن قرية العتيبة التي كانت ممرا استراتيجيا للأسلحة.

وقال قائد ميداني مشارك في المعارك، إنها ستكون "معركة حاسمة في ريف دمشق تضع حدا لتقدم جيش النظام وتعيد فتح طريق الإمداد."


وقال مقاتلون إن تكتل الألوية ليس متفقا عليه لهذه المعركة فحسب، لكن الدافع وراءه هو الانتكاسة الكبيرة التي مني بها المقاتلون الشهر الماضي عندما سمح اختلافهم فيما بينهم وتقاعسهم عن تعزيز المقاتلين المحليين بتقدم القوات الحكومية.

وتضفي الانقسامات السياسية والعقائدية في صفوف المعارضة فضلا عما تعانيه من نقص في الأسلحة الثقيلة التي قد تساعدها على تحويل دفة الصراع لصالحها، قدرا من التعقيد على جهودها لوضع نهاية لحكم الرئيس بشار الاسد.


ووحدت ألوية تابعة للقيادة العامة التي يدعمها الغرب ووحدات إسلامية صفوفها في مطلع الأسبوع متعهدة بالمشاركة بالسلاح والمقاتلين، واتخذت لها علما راية بيضاء كتبت عليها الشهادتين، وهو ما أظهره مقطع فيديو بثه ناشطون على الانترنت.

XS
SM
MD
LG