Accessibility links

logo-print

فورد يدعو الكونغرس إلى دعم المعارضة السورية المعتدلة


السفير الأميركي في سورية روبرت فورد

السفير الأميركي في سورية روبرت فورد

قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السناتور روبرت مينينديز إن التقدم الذي أحرز على طريق تدمير ترسانة الأسلحة السورية الكيميائية هو الشيء الإيجابي الوحيد في الأزمة المتصاعدة في ذلك البلد .

تصريح مينينديز ورد في مستهل جلسة استماع للجنة حول سورية.
بدوره، سأل السناتور بوب كوركور خلالها السفير الأميركي في سورية روبرت فورد، حول ما إذا كانت للولايات المتحدة سياسة واضحة لدعم المعارضة السورية.

فقال فورد مجيبا، "نحن نوفر للمعارضة الكثير من الدعم لمساعدتهم في مواجهة النظام".


ورأى فورد وجوب اعتماد استراتيجية من مسارين في الأزمة السورية، الأول من خلال السعي لجلب جميع الأطراف إلى طاولة المفاوضات، والثاني من خلال تضييق الخناق ميدانيا على النظام.

وقال فورد إن واشنطن ترغب أن ينتهي مؤتمر جنيف اثنين المقترح إلى تشكيل هيئة انتقالية في سورية، مشيرا إلى أن المعارضة لا تقبل وجود (الرئيس السوري) بشار الأسد، ولكنها تتصارع فيما بينها، وهذا يجعل الأمر غاية في الصعوبة.

دعم الجيش الحر

وأكد أن الولايات المتحدة تقدم دعما لقوات المعارضة السورية المسلحة المتمثلة بالجيش الحر بقيادة سليم إدريس، مشيرا إلى ضرورة استمرار دعم المعارضة المعتدلة.

وقال "اليوم مثلا قدمنا شاحنات لجماعة سليم إدريس في داخل سورية وهي المرة الأولى التي نسلمهم فيها شاحنات".


ورأى فورد أن أي مفاوضات مقبلة لحل الأزمة السورية ستكون صعبة للغاية بسبب قدرة النظام على رفض أي تسوية، وإصرار المعارضة على تنحي الرئيس السوري عن السلطة.
XS
SM
MD
LG