Accessibility links

logo-print

غارات جوية ومعارك عنيفة في ريف دمشق


مقاتلان من المعارضة يحملان زميلا لهما مصابا في حلب

مقاتلان من المعارضة يحملان زميلا لهما مصابا في حلب

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات النظامية السورية قصفت بالطائرات الحربية مناطق في ريف دمشق صباح الأحد، بعد معارك عنيفة جرت مساء السبت مع المقاتلين المعارضين.

وتأتي هذه الأحداث غداة يوم دام شهد سقوط 182 شخصا، بينهم 60 شخصا نصفهم من المدنيين قضوا في دمشق وريفها، بحسب المرصد.

وقال المرصد في بيان له إن "الطائرات الحربية نفذت غارتان على مدينة داريا" جنوب دمشق، بينما تشهد بلدات وقرى الغوطة الشرقية تحليقا للطيران الحربي في سمائها.

وتحدث المرصد عن اشتباكات بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين في محيط بلدتي دير العصافير وبيت سحم في ريف العاصمة.

وكان المرصد تحدث عن مواجهات بين الطرفين بعد منتصف ليل السبت في عربين شرق العاصمة والتي قصفها الجيش النظامي، والزبداني (شمال غرب دمشق) والمليحة ما أدى إلى سقوط عدد كبير من الجرحى.

وتقع المليحة جنوب شرق دمشق في الغوطة الشرقية المحاذية لدمشق ويعبرها طريق مطار دمشق الدولي الذي شهد معارك عنيفة الخميس للمرة الأولى منذ بدء النزاع.

وفي الشمال، قصف سلاح الجو محافظة حلب حيث يتواجه الجيش مع مقاتلي المعارضة في عدد من الأحياء في كبرى مدن الشمال، كما قال المرصد.

وأكد أن مناطق في محافظات درعا (جنوب) وادلب (شمال غرب) وحمص (وسط) قصفت بالمدفعية.

وأشار المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له ويعتمد على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية في كل أنحاء سورية، إلى أن ضحايا السبت هم 68 مدنيا و76 مقاتلا معارضا و38 جنديا نظاميا، علما بأنه قد أحصى سقوط اكثر من 41 الف شخص في النزاع المستمر منذ 20 شهرا.
XS
SM
MD
LG