Accessibility links

عشرات يشيعون جثة عراقي قتل في معارك السيدة زينب في دمشق


تشييع جثة العراقي الذي قتل بسورية

تشييع جثة العراقي الذي قتل بسورية

شيع عشرات في مدينة البصرة الاثنين جثمان مواطن عراقي قتل في سورية خلال معارك بين القوات النظامية ومعارضين سوريين قرب مقام السيدة زينب في دمشق.

وسار نحو 200 شخص يحلمون أعلام العراق وصورة القتيل مطشر كاطع العيساوي، وقد كتب عليها "قالت السيدة زينب عليها السلام: اللهم تقبل منها هذا القربان".

العيساوي الذي قتل الأحد ينتمي إلى مجموعة مسلحة عراقية تطلق على نفسها اسم "لواء أبو الفضل العباس".

ونقلت وكالة رويترز في وقت سابق عن قيادي في اللواء، أن "أبو فضل العباس" تشكل قبل أشهر ويخوض معاركه حول مرقد السيدة زينب على المشارف الجنوبية للعاصمة السورية.

وأضاف المصدر أن اللواء يتشكل من مقاتلين شيعة من العراق ولبنان لمواجهة "الخطر الذي يتهدد المرقد والمسجد من مقاتلين سنة استهدفوا أماكن أخرى لعبادة الشيعة الذين يمثلون أقلية في سورية"، وأكد أنهم يعملون بشكل "مستقل" عن قوات الرئيس بشار الأسد.
XS
SM
MD
LG