Accessibility links

مدن سورية بدون كهرباء 18 ساعة يوميا والحكومة تعزوها للإرهابيين


رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي

رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي

تعيش الكهرباء في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة في سورية للترشيد بشكل سبب تفاقما، فيما تعزوه الحكومة لتصعيد المتشددين الإسلاميين لهجماتهم على محطات الغاز.

وأشار رئيس الوزراء وائل الحلقي في كلمة ألقاها أمام البرلمان الأربعاء إلى وقوع عدة هجمات كبرى منذ أيار/مايو على محطات الغاز في الصحراء قرب تدمر منذ سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية داعش عليها.

وأضاف الحلقي أنه يتم ترشيد استهلاك الكهرباء بحيث يجري قطعها لفترات أطول من 8 إلى 18 ساعة ما بين محافظة وأخرى طبقا "للظروف الأمنية".

وقال الحلقي إن الشهرين الماضيين شهدا هجمات ممنهجة من جانب ما وصفها "بجماعات إرهابية" تستهدف حقول ومحطات وأنابيب الغاز المتجهة إلى محطات الطاقة مشيرا إلى أن ذلك تسبب في خفض الإمدادات إلى كميات متواضعة.

وأشار إلى أن انتاج النفط تراجع الآن إلى أقل من عشرة آلاف برميل يوميا مقارنة بنحو 380 ألف برميل يوميا قبل الحرب. ولم يذكر الحلقي من أين تأتي هذه الواردات.

وشهدت سورية التي كانت يوما واحدة من أكبر منتجي النفط والغاز الطبيعي في منطقة شرق البحر المتوسط تراجعا في معدل توليد الطاقة إلى ما يقارب ربع ما كانت تنتجه قبل نشوب الحرب والذي بلغ تسعة آلاف ميغاوات.

ويشمل هذا الرقم نحو 1500 ميغاوات من الطاقة الكهرومائية التي يتم توليدها من سدين على نهر الفرات قرب الرقة المعقل الرئيسي الفعلية لداعش في شرق سورية.

وقبل اندلاع الحرب الأهلية في سوريا عام 2011 استثمرت الشركات الأجنبية مئات الملايين من الدولارات في تطوير حقول الغاز السورية التي تتركز أساسا في منطقة صحراء تدمر لتقليل الاعتماد على المازوت الأعلى سعرا لتوليد الطاقة.

واضطرت سوريا للجوء بشكل متزايد إلى استيراد المنتجات البترولية لتوليد الكهرباء بعد سقوط كثير من حقولها النفطية الآن في أيدي الجماعات المتشددة التي تسيطر على مساحات واسعة من أراضي شرق البلاد قرب العراق.

وتقول وزارة الطاقة الأميركية إن إيران تواصل تزويد سورية بنحو 60 ألف برميل من الخام يوميا لكن هذه الكمية لا تكفي لتلبية الاحتياجات.

وقالت جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة في سورية الثلاثاء إنها استولت على محطة زيزون الحرارية وهي من محطات توليد الطاقة الرئيسية في شمال غرب سورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG