Accessibility links

قوات المعارضة السورية تسقط طائرتين حربيتين في إدلب


قوات تابعة للحكومة السورية في حلب شمال البلاد

قوات تابعة للحكومة السورية في حلب شمال البلاد

أفادت لجان التنسيق المحلية في سورية بأن قوات المعارضة المسلحة أسقطت طائرتين حربيتين في إدلب شمال البلاد، فيما اشتدت حدة المعارك بين قوات النظامية والمعارضين في عدة مدن، من بينها دمشق وحمص.

وقالت اللجان إن طائرة حربية من طراز ميغ أسقطت في قرية حيش جنوب محافظة إدلب، في حين أسقطت طائرة حربية أخرى في مدينة خان شيخون التابعة لنفس المحافظة ظهر الأربعاء.

وبث ناشطون شريطا مصورا قالوا إنه لمشهد سقوط الطائرة في خان شيخون:



كما أشارت لجان التنسيق، إلى تجدد الاشتباكات في أحياء جوبر جنوب العاصمة دمشق، وفي منطقة الزبلطاني قرب وسط العاصمة، التي يسعى المعارضون نقل معاركهم إليها منذ أسابيع.

قصف في حمص

وفي سياق متصل ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن طائرات مروحية وحربية قصفت الأربعاء معاقل للمقاتلين المعارضين في مدينة حمص وسط سورية.

وأشار المرصد إلى أن القصف تزامن مع اشتباكات مستمرة بين مقاتلي المعارضة والقوات النظامية عند أطراف حي حمص القديمة وحي الخالدية التي شرعت قوات النظام بشن حملة عسكرية مطلع الأسبوع الجاري في محاولة لاستعادة السيطرة عليهما.

ومن جهته، أشار التلفزيون الرسمي السوري إلى أن "القوات المسلحة تواصل ملاحقتها للمجموعات الإرهابية المسلحة في مناطق عدة في حمص وتضيق الطوق عليها وتكبدها خسائر كبيرة".

وفي شرق البلاد، تتعرض مناطق في مدينة الرقة التي سيطر عليها المقاتلون بشكل شبه كامل الاثنين للقصف من قبل القوات النظامية بالطائرات الحربية، وذلك بالتزامن مع استمرار الاشتباكات العنيفة في محيط فرع المخابرات العسكرية، حسب المرصد.

تعزيزات إلى الرقة

وفي المقابل، أفادت صحيفة الوطن المقربة من الحكومة، بأن تعزيزات عسكرية ضخمة وصلت إلى مشارف الرقة، لاستعادة السيطرة عليها.

ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية القول إن قوات الجيش ستستعيد "الهدوء" في المدينة خلال أيام.
XS
SM
MD
LG