Accessibility links

logo-print

القتال في حماة يجبر 100 ألف شخص على النزوح


سوريون يفرون من حماة

سوريون يفرون من حماة

أفادت الأمم المتحدة الأربعاء نقلا عن الهلال الأحمر السوري بأن القتال في محافظة حماة وسط البلاد، أدى إلى نزوح حوالي 100 ألف من سكان المحافظة إلى مناطق أخرى داخل حماة أو خارجها.

وحسب المنظمة الأممية فإن نزوح هذا العدد جرى بين الـ 28 آب/أغسطس الماضي و5 أيلول/سبتمبر الجاري.

ولجأ الكثير من الفارين إلى حماة المدينة والمناطق المجاورة لها، بينما توجه آخرون إلى محافظة إدلب، بعد أن أطلق مسلحون معارضون هجوما الأسبوع الماضي وسيطروا على بلدة حلفايا.

وذكر الهلال الأحمر السوري، أنه من أصل 4500 أسرة كانت تعيش في البلدة، فرت 1700 منها، بينما بقيت 2800 أسرة محاصرة وسط القتال.

واضطرت العديد من الأسر النازحة إلى المبيت في العراء، بينما شكلت مدارس ومساجد في حماة المدينة والمناطق المجاورة لها أماكن إيواء مؤقتة لبعض الفارين من الأعمال المسلحة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG