Accessibility links

الأمم المتحدة تكشف نزوح 70 ألف سوري في ثلاثة أشهر


جانب من إحدى المناطق المدمرة في حلب

جانب من إحدى المناطق المدمرة في حلب

أعلنت الأمم المتحدة الأربعاء فرار نحو 70 ألف سوري من منازلهم خلال الأشهر الثلاثة الماضية بسبب اشتداد العمليات العسكرية في جنوب سورية، وقالت إن قرابة 50 ألفا منهم باتوا بلا مأوى.

وأوضحت المنظمة في بيان نقلا عن المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في الأردن إدوارد كالون قوله إن تكثيف القصف المدفعي والجوي في جنوب سورية على مدى الأشهر الثلاثة الماضية أدى إلى تشريد عدد ضخم من المدنيين.

يذكر أن الجيش السوري كثف مؤخرا عملياته العسكرية في المنطقة الجنوبية في ريفي درعا والقنيطرة، مدعوما بغطاء جوي روسي، وأحرز تقدما كبيرا واستعاد السيطرة على قرى وبلدات عدة.

تعليق الخدمات الأساسية

من جهة أخرى، أشار كالون إلى "تعليق توفير الخدمات الأساسية نظرا للقصف الجوي وتعرض أكثر من خمسة مرافق صحية للدمار في الأشهر الماضية، ما أدى إلى توقف أعمالها بشكل جزئي أو كامل".

وأضاف أن قوافل إضافية من المساعدات أرسلت خلال الأسبوعين الماضيين لتزويد أكثر من 25 ألف شخص بالبطانيات والملابس الشتوية واللوازم المنزلية وضروريات الحياة.

وأشار المسؤول الدولي إلى إرسال نحو 25 ألف طرد من اللوازم الصحية للأسر التي تضم أطفالا رضعا، إلى جانب تزويد أكثر من 13 ألف شخص بحصص غذائية تكفي لشهر واحد.

وتخطط الأمم المتحدة لتوفير حصص غذائية إضافية لنحو 55 ألف مشرد وتوفير لوازم منزلية أساسية لقرابة 100 ألف شخص جنوب سورية، بحسب البيان.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG