Accessibility links

دمشق تخلي سبيل 14 معتقلة في إطار صفقة تبادل الأسرى


سوريون يبحثون عن أماكن آمنة من القصف الدامي-أرشيف

سوريون يبحثون عن أماكن آمنة من القصف الدامي-أرشيف

أخلت السلطات السورية سبيل 14 امرأة وردت أسماؤهن على لائحة التبادل مع المخطوفين اللبنانيين التسعة الذين أطلق سراحهم الأسبوع الماضي بعد 17 شهرا من الاحتجاز.

وأكدت الناشطة السورية المعارضة ريما فليحان لـ"راديو سوا" أن إخلاء سبيل المعتقلات جاء في إطار اتفاق تبادل الأسرى بين حكومة دمشق وجماعة مسلحة تتبع المعارضة السورية كانت تحتجز اللبنانيين.

لكن فليحان أضافت أن الاتفاق بين الجانبين يقضي بالإفراج عن أكثر من 100 معتقلة لا زلن في سجون نظام بشار الأسد:


وأدى هذا الاتفاق إلى الإفراج عن معتقلين لبنانيين محتجزين لدى مقاتلين معارضين في سورية، مقابل الإفراج عن طيارين تركيين كانا مخطوفين في لبنان.

من جهتها، قالت الناشطة سيما نصار، التي تتابع عن كثب ملف المعتقلين في السجون السورية لوكالة الصحافة الفرنسية "تم منذ ساعات الإفراج عن 14 سيدة كدفعة" من لائحة تضم أسماء 128 امرأة وتشكل جزءا من صفقة تم التوصل إليها نتيجة مفاوضات شاركت فيها تركيا وقطر ولبنان.

وأوضحت نصار أن بين اللواتي أفرج عنهن "ميرفت الحموي، وهي مريضة بالسرطان، وهذا ثالث اعتقال لها"، مشيرة إلى أن زوجها قتل في المعارك.

وبموجب هذه الصفقة، أفرج الأسبوع الماضي عن تسعة لبنانيين شيعة احتجزهم "لواء عاصفة الشمال"، الذي يقاتل النظام في شمال سورية منذ مايو/أيار 2012.
XS
SM
MD
LG