Accessibility links

دمشق تنفي انشقاق الشرع ومسؤول سابق يقول إنه قيد الإقامة الجبرية


الأسد والشرع في صورة تعود لعام 2008

الأسد والشرع في صورة تعود لعام 2008

نفت الحكومة السورية السبت أنباء تناقلتها وسائل إعلام عن انشقاق فاروق الشرع نائب الرئيس بشار الأسد، في حين أكد نائب وزير النفط السوري السابق عبدو حسام الدين أنه يخضع للإقامة الجبرية.

وبث التلفزيون بيانا صادرا عن مكتب نائب رئيس الجمهورية جاء فيه أن "فاروق الشرع لم يفكر في أي لحظة بترك الوطن إلى أي جهة كانت"، مضيفا أنه "كان منذ بداية الأزمة يعمل مع مختلف الأطراف على وقف نزيف الدماء بهدف الدخول إلى عملية سياسية في إطار حوار شامل لإنجاز مصالحة وطنية".

ونقل البيان عن الشرع تأكيده على ضرورة أن تحقق المصالحة الوطنية "للبلاد وحدة أراضيها وسلامتها الإقليمية واستقلالها الوطني بعيدا عن أي تدخل عسكري خارجي".

كما تضمن البيان ترحيب الشرع، المتحدر من درعا مهد الانتفاضة ضد الأسد، بتعيين الدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي مبعوثا للأمم المتحدة إلى سورية خلفا لكوفي أنان الذي استقال من المنصب، وجاء فيه أيضا أن نائب الرئيس "يؤيد تمسكه بالحصول على موقف موحد من مجلس الأمن لإنجاز مهمته الصعبة من دون عوائق".

وكان أحد أقارب الشرع قد أعلن يوم الخميس انشقاق نائب الرئيس ومطالبته للجيش بالانضمام إلى "الثورة" ضد حكم الأسد، كما نقلت مصادر أخرى النبأ بينها صحيفة "المستقبل" اللبنانية التي قالت إنه موجود خارج سورية بعد انتقاله إلى درعا برفقة ثلاثة عمداء.

إقامة جبرية

بيد أن نائب وزير النفط السوري السابق عبدو حسام الدين، الذي أعلن انشقاقه عن النظام في مارس/آذار الماضي، قال إن نائب الرئيس يخضع للإقامة الجبرية.

وقال حسام الدين في تصريح تلفزيوني إن "موقف الشرع معروف، وهو يحاول منذ فترة الخروج من سورية لكنّ هناك ظروفا تمنعه، خاصة أنه تحت الإقامة الجبرية منذ فترة".

وأوضح المسؤول السابق أن "جميع المسؤولين في النظام يخضعون لرقابة مشددة من قبل الأجهزة الأمنية لمنعهم من الانشقاق تحت ستار تأمين حمايتهم".

يذكر أن النظام السوري تلقى مؤخرا سلسلة ضربات موجعة بعد انشقاق بعض أركانه، وأبرزهم رئيس الحكومة رياض حجاب الذي فر إلى الاردن واعلن انضمامه إلى "الثورة".

وكان ثلاثة ضباط في الأمن السياسي في دمشق قد انشقوا مطلع الشهر الجاري أبرزهم رئيس فرع المعلومات في الأمن السياسي العقيد يعرب محمد الشرع مع شقيقه من الفرع نفسه، وهما ابنا عم نائب الرئيس السوري، بحسب ما أعلن الناطق باسم القيادة المشتركة للجيش السوري الحر في الداخل العقيد قاسم سعد الدين.
XS
SM
MD
LG