Accessibility links

logo-print

غارات جوية قرب دمشق والمعارضة المسلحة تسيطر على حواجز عسكرية


موقع انفجار سيارة ملغومة في دمشق، أرشيف

موقع انفجار سيارة ملغومة في دمشق، أرشيف

قامت القوات السورية بغارات جوية على بلدات تقع على تخوم العاصمة السورية فيما سيطرت المعارضة المسلحة الأحد على عدد من الحواجز التابعة للجيش النظامي، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وشنت القوات النظامية غارات جوية على مناطق بمحيط بلدات عربين وزملكا وحرستا، الواقعة على بضعة كيلومترات من العاصمة، فيما تصاعدت سحب الدخان من الغوطة الشرقية التي تحاول هذه القوات منذ نحو أسبوع السيطرة على بلدات ومدن فيها، حسبما أفاد المرصد في بيان.

وفي ريف العاصمة أيضا، أفاد المرصد عن مقتل ما لايقل عن أربعة عناصر من االقوات النظامية إثر "هجوم نفذه مقاتلون من الكتائب الثائرة على حاجز للقوات النظامية في بلدة عين ترما".

كما سيطر المقاتلون على مبنى البرج الطبي في دوما الذي كان مركزا للقوات النظامية بعد اشتباكات فجر الأحد وعلى حاجزي الشيفونية ودوار الشهداء، كما قال المرصد.

وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن ذلك "يشير إلى أن النظام لا يستطيع السيطرة على المواقع مع الوقت".

وأضاف المرصد أن قصفا استهدف السبينة والمعضمية أسفر أيضا عن إصابة أشخاص بجروح بعد منتصف ليل السبت في المعضمية.

وفي العاصمة، دارت اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة في حي الحجر الأسود، كما قال المرصد.

وتأتي هذ التطورات في ثالث أيام عيد الأضحى الذي شهد فشل مبادرة لوقف إطلاق النار أطلقها المبعوث المشترك الأخضر الإبراهيمي ووافق عليها النظام وأطراف من المعارضة إلا أنها لم ترى النور.

ولم يكن الوضع أفضل في مناطق ثانية من البلاد، حيث قتلت شابة جراء القصف على حي سليمان الحلبي في حلب شمال البلاد، كما قال المرصد.

وفي حلب كذلك، دارت اشتباكات بين القوات النظامية والكتائب الثائرة المقاتلة في حي الميدان وفي محيط ثكنة هنانو العسكرية وسقطت عدة قذائف على حي الخالدية ما أدى لسقوط جرحى، بحسب المصدر ذاته.

كما تجددت الاشتباكات بين القوات النظامية والكتائب الثائرة المقاتلة ومقاتلين من جبهة النصرة في محيط معسكر وادي الضيف بريف معرة النعمان التابع لمحافظة ادلب شمال غرب البلاد.

وفي شرق البلاد، تتعرض أحياء من مدينة دير الزور للقصف من قبل القوات النظامية التي تشتبك مع مقاتلين من جبهة النصرة ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة، فيما شوهدت الطائرات الحربية في سماء المدينة.

وأسفرت خروقات الهدنة التي يتبادل النظام والمعارضة الاتهامات حول القيام بها عن مقتل 114 شخصا السبت، بينهم 47 مدنيا و31 منشقا و36 عنصرا نظاميا، بحسب حصيلة أوردها المرصد يوم الأحد.
XS
SM
MD
LG