Accessibility links

logo-print

الجيش السوري يقصف جنوبي دمشق واشتباكات في محيط العاصمة


أعمدة الدخان تتصاعد بعد قصف تعرضت له ضواحي دمشق في نوفمبر الماضي

أعمدة الدخان تتصاعد بعد قصف تعرضت له ضواحي دمشق في نوفمبر الماضي


قصفت القوات النظامية السورية الأحد أحياء جنوبي العاصمة دمشق في الوقت الذي تدور اشتباكات مع المقاتلين المعارضين في عدد من المدن والبلدات المحيطة بالعاصمة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان إن حي العسالي في جنوب دمشق يتعرض للقصف، كما تعرضت مدينة داريا جنوب غرب العاصمة للقصف من القوات النظامية، التي تحاول منذ مدة اقتحام هذه المدينة.

وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية تجدد القصف المدفعي العنيف على مدينة داريا في ريف دمشق، تزامنا مع تحليق الطيران الحربي من طراز ميغ.

وأشار المرصد إلى تعرض مدينة حرستا شمال شرق دمشق والذيابية وعربين للقصف، ووقوع اشتباكات في محيط حرستا وداريا.

أما في محافظة حلب فتدور اشتباكات بين مقاتلين معارضين ووحدات من القوات النظامية بالقرب من كلية المشاة في ريف المحافظة اثر قدوم تعزيزات عسكرية إلى المدرسة، كما قال المرصد.

وكان المقاتلون المعارضون تمكنوا السبت من السيطرة على ثلثي هذه الكلية التي يحاصرونها من ثلاثة أسابيع، وذلك اثر اشتباكات عنيفة حصدت عشرات القتلى من الطرفين.

حريق في مخيم بالأردن

وفى شأن أخر، ذكر مصدر في المديرية العامة للدفاع المدني في الأردن الأحد في بيان أن شخصا أصيب بحروق في حريق اندلع مساء السبت في مخيم للاجئين السوريين شمالي المملكة.

وقال العقيد فريد الشرع إن حريقا شب في 12 خيمة داخل المخيم وأسفر عن إصابة شخص بحروق في اليد وتم نقله إلى المستشفى.

وأضاف أن "سبب الحريق كان نتيجة للاستخدام الخاطئ لمدفأة غاز كانت موجودة داخل إحدى هذه الخيام الأمر الذي أدى إلى اشتعالها وامتداد الحريق إلى الخيام الملاصقة لها".

وتستضيف المملكة ما يزيد على 250 ألف لاجئ سوري فروا من المعارك في بلدهم، منهم أكثر من 45 ألفا في مخيم الزعتري، الذي يقع في محافظة المفرق شمالي المملكة على مقربة من الحدود السورية.
XS
SM
MD
LG