Accessibility links

دي ميستورا في جولة إقليمية لبحث الأزمة السورية


الموفد الدولي إلى سورية ستافان دي ميستورا

الموفد الدولي إلى سورية ستافان دي ميستورا

أعلن الموفد الدولي إلى سورية ستافان دي ميستورا أنه سيزور موسكو وطهران وأنقرة وعواصم أخرى في الشرق الأوسط لفهم المتغيرات في المنطقة في إطار متابعة المسار السياسي للأزمة الراهنة في سورية.

وقال دي ميستورا، الذي التقى برئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام في بيروت الخميس ضمن جولة إقليمية هي الثانية له منذ تكليفه بالمهمة، إنه سيتوجه أيضا إلى نيويورك، في مسعى منه لاستيعاب المتغيرات الإقليمية والميدانية، خصوصا فيما يتعلق بتنظيم الدولة الإسلامية داعش التقدم الذي حققه على الأرض في سورية والعراق.

وعن الوضع الراهن في لبنان، قال دي ميستورا إن "المجتمع الدولي قلق جدا حول استقرار لبنان الذي يدفع ثمنا باهظا على حدوده نتيجة الصراع المستمر في سورية".

وأكد أن "الجميع يقف بشدة إلى جانب لبنان ونحن نعي بشكل كامل الأعباء التي يتحملها لبنان وشعبه في هذه المرحلة وننظر بقلق إلى ما حصل مؤخرا على الحدود"، في إشارة إلى المعارك والاشتباكات التي شهدتها جرود عرسال بين مسلحين من داعش وجبهة النصرة من جهة والجيش اللبناني وحزب الله من جهة أخرى.

وشدد على أن استقرار لبنان مهم جدا للمنطقة والمجتمع الدولي، "وطبعا هذا يعني أن المحيط السياسي في لبنان يجب ان يكون مستقرا في أسرع وقت ممكن من أجل لبنان قوي".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG