Accessibility links

logo-print

المرصد السوري: حصيلة النزاع ترتفع إلى 120 ألف قتيل


سوريون يتفقدون أقارب لهم سقطوا خلال النزاع في حمص

سوريون يتفقدون أقارب لهم سقطوا خلال النزاع في حمص

تخطى عدد ضحايا النزاع السوري المستمر منذ عامين ونصف العام 120 ألف قتيل، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس في حصيلة جديدة.

وقال المرصد السوري، إنه وثق مقتل 120 ألفا و296 شخصاً منذ انطلاقة الاحتجاجات السورية في منتصف مارس/ آذار2011.

وأوضح المرصد أن عدد القتلى المدنيين بلغ 42 ألفا و495 شخصا، بينهم 6365 طفلا و4269 امرأة.

إلى ذلك، قتل في النزاع الدامي 25 ألفا و699 مقاتلا معارضا، و48 ألفا و880 مقاتلا مواليا لنظام الرئيس بشار الأسد.

وأشار المرصد إلى أن المقاتلين هم 18122 مدنيا حملوا السلاح ضد القوات النظامية، و2022 جنديا منشقا، و5375 مقاتلا غير سوري.

أما لجهة المسلحين الموالين للنظام، فيتوزعون بين 29954 جنديا نظاميا، و18678 من عناصر اللجان الشعبية وقوات الدفاع الوطني والمخبرين، إضافة إلى 187 مقاتلا من حزب الله اللبناني و61 مقاتلا غير سوري من ميليشيات موالية يشاركون في العمليات العسكرية إلى جانب النظام.

وأشار المرصد إلى سقوط 2772 شخصا مجهولي الهوية، تم توثيقهم بالصور وأشرطة الفيديو.

وقال المرصد إن الحصيلة لا تشمل الآلاف من مجهولي المصير، وبينهم أكثر من عشرة آلاف معتقل ومفقود داخل سجون النظام، وأكثر من ثلاثة آلاف من القوات النظامية لدى كتائب المعارضة، إضافة إلى مئات المخطوفين من المدنيين.

المعارضة تنسحب من مدينة استراتيجية

وفي شأن سوري آخر أعلن مقاتلو المعارضة السورية مساء الخميس انسحابهم من كامل مدينة السفيرة الاستراتيجية الواقعة شرق حلب والقريبة من معامل ضخمة للسلاح ومنتجات أخرى تابعة لوزارة الدفاع، وذلك بعد مواجهات عنيفة استمرت 27 يوما مع الجيش السوري.

وأعلنت مصادر مقربة من قوات المعارضة انسحاب المقاتلين من كامل المدينة، مشيرة إلى أن قرارها جاء بعد تعرضها لقصف عنيف من قبل القوات النظامية.

وبث الناشطون المعارضون صورا قالوا ِإنها لقصف تتعرض له السفيرة بالطيران الحربي:


ومنذ الأسبوع الأول من أكتوبر/ تشرين الثاني، تدور اشتباكات عنيفة في منطقة السفيرة التي سيطرت عليها قوات المعارضة منذ أكثر من سنة تخللتها عمليات كر وفر واقتحامات وانسحابات لطرفي النزاع.

وفي ريف دمشق قتل ثمانية أشخاص على الأقل الخميس في قصف بالصواريخ شنه الجيش السوري النظامي على حي في جنوب دمشق، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن قوات النظام قصفت بالصواريخ حي الحجر الأسود ما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص على الأقل.

وأظهرت صور بثتها شبكة شام الإخبارية المعارضة آثار القصف الذي تعرض له الحجر الأسود ما أدى إلى سقوط ضحايا، وفق ذات المصدر.

XS
SM
MD
LG