Accessibility links

القوات النظامية تفرض سيطرتها على الدخانية شرق دمشق


دبابات الجيش السوري تنتشر في المناطق المحيطة بالعاصمة دمشق

دبابات الجيش السوري تنتشر في المناطق المحيطة بالعاصمة دمشق

استعادت القوات النظامية السورية سيطرتها على بلدة صغيرة شرق العاصمة السورية بعد شهر من دخول مقاتلي المعارضة المسلحة إليها.

وقال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن السيطرة على بلدة الدخانية الواقعة في الغوطة الشرقية، أحد معاقل المعارضة في ريف دمشق، المحاصر منذ أشهر طويلة من قوات النظام، تمت بعد هجوم عنيف شنته القوات النظامية مساء الأحد.

وأضاف المصدر أن القوات النظامية تمكنت أيضا من "إعادة الأمن إلى المناطق المحيطة بالبلدة والتي توجد فيها بعض الشركات التجارية ومعامل الألبسة".

ومن شأن استعادة الدخانية أن يضيق الخناق على قوات المعارضة المتواجدة في عين ترما وجوبر ودوما، حسب المصدر.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن أربعة عسكريين بينهم ضابط قتلوا في انفجار عبوة ناسفة لدى دخولهم إلى الدخانية ليلا.

وتقع الدخانية قرب مدينة جرمانا التي تشهد كثافة سكانية كبيرة ولجا إليها الكثيرون من مناطق تشهد أعمال عنف في ريف العاصمة. وهي بمحاذاة الطريق المتحلق الجنوبي الذي يقود من دمشق إلى درعا، وعلى مسافة قصيرة من أحياء دمشق القديمة، وبالتالي فإن استقرار مقاتلي المعارضة فيها، يجعل قسما كبيرا من أحياء دمشق في مرمى قذائف الهاون التي يطلقونها على العاصمة.

وتدور معارك عنيفة منذ الثامن من أيلول/سبتمبر في الدخانية التي تسلل مقاتلو المعارضة إليها من بلدة عين ترما المجاورة، وقد عادوا وانسحبوا ليلا إلى عين ترما.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG