Accessibility links

مقتل 60 في غارات جوية شرق سورية واشتباكات متواصلة في جوبر


حي جوبر وسط العاصمة السورية

حي جوبر وسط العاصمة السورية

ارتفعت حصيلة ضحايا قصف الطيران الحربي السوري على مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية لليوم الثاني على التوالي إلى 60 مدنيا على الأقل بينهم أكثر من 10 أطفال، وفق جماعة مراقبة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن، إن من بين القتلى 41 شخصا قتلوا في غارات جوية السبت أصابت مخبزا يديره التنظيم في معقله في مدينة الرقة في شمال سورية.

وقتل 19 مدنيا آخرين في محافظة دير الزور الشرقية وهي مثل محافظة الرقة تقع على الحدود مع العراق ويهيمن المتشددون عليها بالكامل تقريبا.

وقال ناشط من الرقة، إن من بين قتلى القصف ثمانية أفراد من عائلة واحدة.

وصعدت قوات الرئيس السوري بشار الأسد خلال الثلاثة شهور الماضية حملة جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يهيمن على نحو ثلث أراضي سورية ومعظمها مناطق صحراوية في الشمال والشرق.

وأصابت الضربات الجوية عددا من مواقع التنظيم لكنها أسفرت عن مقتل الكثير من المدنيين الذين يعيشون في مناطق خاضعة لسيطرته، حسب المرصد وشبكات إخبارية محلية.

اشتباكات متواصلة في جوبر

وفي شأن سوري آخر، تتواصل الاشتباكات العنيفة بين مقاتلي المعارضة والجيش السوري على أطراف حي جوبر في العاصمة دمشق، وفق ما أكدته مصادر متطابقة بينها ناشطون معارضون بثوا مشاهد لتلك الاشتباكات.

وأفادت شبكات إخبارية معارضة، أن الطيران السوري شن ست غارات على الحي، فيما تعرض لصواريخ أرض- أرض مصدرها ملعب العباسيين.

في المقابل ذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة واصلت تقدمها في حي جوبر وسيطرت على مزيد من الأبنية التي يتحصن فيها المقاتلون المعارضون.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري لم تسمه، أن قوات الجيش قتلت وأصابت عددا ممن وصفتهم بـ"الإرهابيين" ودمرت أسلحتهم وذخيرتهم في سلسلة عملياتها في حي جوبر في دمشق، والغوطة الشرقية وخان الشيح في ريف العاصمة.

وتحاول قوات النظام السوري استعادة السيطرة على الحي الاستراتيجي في حملة عسكرية بدأها منذ عشرة أيام، بينما يحاول المقاتلون المعارضون التقدم نحو وسط العاصمة السورية.

المصدر: المرصد السوري/ وكالات

XS
SM
MD
LG