Accessibility links

ضربات جوية جديدة في سورية و #داعش على مشارف كوباني


مقاتل من وحدات حماية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي السوري

مقاتل من وحدات حماية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي السوري

شن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة الجماعات المتشددة في العراق وسورية، سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية داعش قرب مدينة كوباني السورية الأربعاء، وذلك فيما اندلعت اشتباكات عنيفة في محيط المدينة التي تسكنها أغلبية كردية.

فقد أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مقاتلات التحالف نفذت خمس ضربات على الأقل استهدف فيها مواقع للتنظيم على خط المواجهة مع وحدات حماية الشعب الكردي (ميليشيا محلية) في شرق وجنوب شرق كوباني، ثالث تجمع للأكراد في سورية.

وأكد المرصد سقوط خسائر بشرية في صفوف داعش.

معارك طاحنة

في هذه الأثناء، تدور معارك طاحنة الأربعاء بين داعش والميليشيا الكردية على أطراف المدينة التي "يدافع عنها الأكراد بشراسة" ويرفضون الانسحاب رغم قلة عددهم، حسب وصف المرصد السوري.

وأسفرت المعارك التي دارت بين الطرفين مساء الثلاثاء وفجر الأربعاء عن مقتل تسعة من الجانبين، فيما بات عناصر داعش على بعد نحو كيلومترين عن حدود المدينة.

وأظهر مقطع فيديو نشر على يوتيوب جانبا من الاشتباكات قرب كوباني:

ويواجه مئات المقاتلين الأكراد آلاف المتشددين الذين يملكون المدافع الثقيلة وراجمات صواريخ عيار 220 ملم، بالإضافة إلى الدبابات، فيما يتكون عتاد الأكراد من بنادق الكلاشينكوف ورشاشات ثقيلة من طراز دوشكا وقاذفات "آر بي جي".

وكان قد وصل حوالي 300 مقاتل كردي من تركيا إلى سورية لمساعدة أبناء قوميتهم المحاصرين في كوباني، في مواجهة داعش الذي يسعى إلى الاستيلاء على البلدة من أجل تأمين تواصل جغرافي بين المناطق التي يسيطر عليها والحدود التركية.


المصدر: المرصد/ وكالات

XS
SM
MD
LG