Accessibility links

معارك داعش وقوى المعارضة توقع 1700 قتيل


مقر تنظيم "داعش" بمدينة حلب السورية

مقر تنظيم "داعش" بمدينة حلب السورية

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أكثر من 1700 قتيل سقطوا في الاشتباكات الدائرة بين مقاتلي المعارضة السورية، من جانب، ومقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، من جانب آخر.

وأوضح المرصد أن 1747 مقاتلا قضوا منذ فجر الجمعة الثالث من كانون الأول/ديسمبر حتى منتصف ليل الأحد في الثاني من الشهر الجاري في الاشتباكات الدائرة في محافظات حلب والرقة وإدلب وحماة وحمص ودير الزور.

وأشار إلى أن من بين الضحايا 215 مدنيا قتلوا "بطلقات نارية وجراء قصف وتفجير سيارات مفخخة"، ومن هؤلاء "21 مواطناً أعدموا على أيدي مقاتلي الدولة الإسلامية في مشفى الأطفال في حي قاضي عسكر في مدينة حلب"، بينما أقدم مقاتلون من أحد الألوية على "إعدام" شخص بتهمة تأييده للدولة الإسلامية في العراق والشام.

وهذا جانب من الاشتباكات بين مقاتلي المعارضة ومقاتلي الدولة الإسلامية، وفقا لمقطع فيديو بثه ناشطون سوريون:


ولقي 979 من الكتائب المقاتلة مصرعهم خلال الاشتباكات وتفجير سيارات مفخخة، بينهم خمسة قادة عسكريين في ألوية إسلامية والعشرات ممن أعدموا على أيدي مقاتلي الدولة الإسلامية، حسب المرصد.

وبلغ عدد القتلى في صفوف الدولة الاسلامية في العراق والشام 531، بينهم 34 على الأقل فجروا أنفسهم بسيارات مفخخة أو أحزمة ناسفة، و56 على الأقل أعدموا بعد أسرهم من قبل كتائب مقاتلة ومسلحين.

وقال المرصد إن "مصير المئات من الذين تعتقلهم الدولة الإسلامية في العراق والشام منذ أشهر وأسابيع لا يزال مجهولاً حتى اللحظة، وكذلك مصير مئات الأسرى من الدولة الإسلامية".

ورجح المرصد أن يكون عدد القتلى أكبر بكثير "من الرقم الذي تم توثيقه، وذلك بسبب التكتم الشديد من الجانبين على الخسائر البشرية".
XS
SM
MD
LG