Accessibility links

logo-print

بعد معارك عنيفة.. مقر 'داعش' في حلب بيد المعارضة


مقاتل إسلامي في حلب شمال سورية

مقاتل إسلامي في حلب شمال سورية

فرضت كتائب تابعة للمعارضة السورية سيطرتها على المقر الرئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" في مدينة حلب الأربعاء، وذلك بعد معارك عنيفة استمرت خمسة أيام.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مقاتلين من عدة كتائب إسلامية سيطروا على مشفى الأطفال بحي قاضي عسكر، وهو المقر الرئيسي للدولة الإسلامية، مشيرا إلى أن مصير المئات من مقاتلي التنظيم التابع للقاعدة الذين كانوا يتحصنون في المقر، لا يزال مجهولا.
ولفت المرصد إلى وجود معلومات عن تحرير عشرات المعتقلين في المقر الذي يعتبر من أهم معتقلات الدولة الإسلامية.
وهذا فيديو نشره معارضون بعد سيطرة مقاتلي المعارضة على مقر "داعش" في حلب:


وكانت الدولة الإسلامية قد توعدت في تسجيل صوتي للمتحدث باسمها أبو محمد العدناني الثلاثاء، بـ"سحق" مقاتلي المعارضة، قائلا إن أعضاء الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية باتوا "هدفا مشروعا" لمقاتلي هذا التنظيم.
ويأتي ذلك غداة دعوى وجهتها جبهة النصرة السورية لكتائب الجيش الحر والدولة الإسلامية في العراق والشام إلى وقف القتال فيما بينهما والذي أدى منذ الجمعة إلى مقتل مئات من الجانبين.
ودعا زعيم الجبهة أبو محمد الجولاني في تسجيل صوتي بث الثلاثاء إلى تشكيل لجنة شرعية من جميع الفصائل ووقف إطلاق النار.
وتخوض الدولة الإسلامية في العراق والشام منذ الجمعة اشتباكات عنيفة مع ثلاثة تشكيلات من مقاتلي المعارضة السورية، بينهم مقاتلون إسلاميون وغير إسلاميين. وتشارك في المعارك إلى جانب المقاتلين جبهة النصرة التي تعد بمثابة ذراع لتنظيم القاعدة في سورية:
وحاصر مقاتلو المعارضة الاثنين المقر الرئيسي للدولة الإسلامية في ‘داعش’ المرتبطة بتنظيم القاعدة في معقلها بمدينة الرقة شمال سورية.
XS
SM
MD
LG