Accessibility links

logo-print

150 قتيلا بمعارك ضارية في حلب وريفها


مقاتل سوري في أحد شوارع حلب. أرشيف

مقاتل سوري في أحد شوارع حلب. أرشيف

لقي أكثر من 150 شخصا مصرعهم في معارك ضارية بين القوات السورية النظامية والميليشيات الموالية لها من جهة، ومقاتلين معارضين ينتمي بعضهم إلى فصائل إسلامية متشددة، من جهة أخرى، في حلب وريفها الأربعاء.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن المعارك التي تركزت بريف حلب الشمالي، انتهت بسيطرة المعارضين على بلدة رتيان وقرية دوير الزيتون، بعد تقدم القوات النظامية فيها خلال الأيام الماضية. وأوضح المرصد أن عدد قتلى القوات النظامية والوحدات الموالية لها وصل إلى 70، فيما لقي 86 من المعارضين مصرعهم، بينهم 20 من جيش المهاجرين والأنصار وجبهة النصرة، قتلوا في معارك قرب مدينة حلب.

وحققت قوات المعارضة تقدما في منطقة الملاح.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية قد ذكرت في وقت سابق أن الجيش النظامي تقدم في محاور حلب وريفها، وبسط سيطرته على عدة مناطق في الريف الشمالي للمدينة، بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية.

وأفاد المرصد السوري الثلاثاء، بأن الجيش السوري النظامي، مدعوما بمسلحين موالين له، فرض سيطرته على عدد من القرى، وأغلق طريق شمال حلب المؤدي إلى الحدود مع تركيا، والذي يؤمن امدادات المجموعات المتمركزة شمال المدينة.


المصدر: قناة الحرة/وكالات

XS
SM
MD
LG