Accessibility links

الطيران السوري يشن غارات جوية على ريف دمشق وريف ادلب


آثار للدمار في حمص، أرشيف

آثار للدمار في حمص، أرشيف

شن الطيران السوري يوم الخميس غارات على مناطق عدة في ريف دمشق ترافقت مع اشتباكات في حي برزة بشمال العاصمة وغارات على قرى في ريف ادلب والرقة والحسكة ودرعا ، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد في بيانات متلاحقة إن "مناطق في الغوطة الشرقية تعرضت لقصف من الطيران المروحي، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى".

وأضاف أن الطيران قصف كذلك مناطق في محيط بلدة معضمية الشام ومدينة داريا حيث تستمر الاشتباكات منذ شهور بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين.

وكانت القوات النظامية السورية تمكنت أمس الأربعاء من السيطرة على بلدة العتيبة في ريف دمشق التي قال المرصد إنها "تفتح بوابة للنظام على الغوطة الشرقية" حيث يتجمع المقاتلون المعارضون بأعداد كبيرة.

وتقع منطقة الغوطة التي تضم قرى وبلدات عدة شرق دمشق، ويتخذ منها المقاتلون المعارضون، بالإضافة إلى مناطق واقعة جنوب غرب العاصمة وشمالها، قواعد خلفية لهجماتهم تجاه دمشق.

وأفاد المرصد عن اشتباكات عنيفة على أطراف حي برزة في دمشق، مشيرا إلى أن الطيران الحربي والمروحي السوري نفذ أيضا الخميس غارات على مناطق في مدينة معرة النعمان في ادلب، وعلى قرى في ريف درعا وريف الحسكة.

وفي محافظة الرقة، نفذت الطائرات الحربية غارة جوية على محيط معمل السكر في الريف، فيما تدور "اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة في محيط الفرقة 17" القريبة من مدينة الرقة، كما قال المرصد.

ويحاصر مقاتلو المعارضة مقر هذه الفرقة منذ استيلائهم على مدينة الرقة في مارس/آذار الماضي.

وقتل في المدينة بعد منتصف الليل "ما لا يقل عن أربعة رجال نتيجة قصف القوات النظامية لحي الشهداء"، بحسب ما ذكر المرصد السوري الذي يتخذ من بريطانيا مقرا ويقول إنه يعتمد على شبكة واسعة من المندوبين والمصادر الطبية للحصول على معلوماته.

وكان يوم الأربعاء شهد عمليات عسكرية دامية في أنحاء مختلفة من البلاد أوقعت 138 قتيلا.

XS
SM
MD
LG