Accessibility links

logo-print

ثمانية قتلى بهجوم في دمشق.. وداعش يتبنى


التفجير عند مدخل بلدة الذيابية أسفر عن أضرار مادية

التفجير عند مدخل بلدة الذيابية أسفر عن أضرار مادية

لقي ثمانية أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب 20 آخرون جراء انفجار سيارة ملغومة في محيط منطقة السيدة زينب بريف دمشق الجنوبي الاثنين.

ولاحقا، تبنى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" التفجير.

ووقع الهجوم في نقطة تفتيش أمنية للقوات النظامية عند مدخل بلدة الذيابية. وأحدث الانفجار أضرارا مادية بالمباني والمنازل المحيطة، وأدى إلى تحطم نوافذ فندق يأوي نازحين من بلدتي الفوعة وكفريا في إدلب.

ورجح المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع عدد القتلى لوجود مصابين في حالات حرجة ومفقودين.

وتضم بلدة الذيابية مقام السيدة زينب الذي يعد مقصدا للسياحة الدينية في سورية، وخصوصا من أبناء الطائفة الشيعية. ويقصده زوار تحديدا من إيران والعراق ولبنان رغم استهداف المنطقة عدة مرات في السابق.

ويحاط المقام بإجراءات أمنية مشددة تمنع دخول السيارات إليه إلا أن المنطقة شهدت تفجيرات عدة كان آخرها تفجير في شباط/فبراير الماضي تبناه تنظيم الدولة الإسلامية داعش، أسفر عن مقتل 134 شخصا، بينهم 90 مدنيا على الأقل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG