Accessibility links

logo-print

المعارضة السورية تفرض سيطرتها على الجامع الأموي في حلب


دخان متصاعد جراء سقوط الصواريخ على مدينة سورية-أرشيف

دخان متصاعد جراء سقوط الصواريخ على مدينة سورية-أرشيف

تمكن مقاتلون معارضون للحكومة السورية من السيطرة على الجامع الأموي التاريخي في مدينة حلب شمال سورية الخميس، فيما تواصلت الاشتباكات في مدن سورية عدة من بينها ريف العاصمة وحمص.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلي المعارضة المسلحة سيطروا على الجامع الأموي وسط مدينة حلب بالكامل بعد اشتباكات استمرت ثلاثة أيام مع القوات النظامية التي انسحبت من الجامع فجر الخميس وتمركزت في مبان مجاورة.

وأشار المرصد إلى ورود أنباء عن احتراق متحف الجامع وسقوط سقفه، من دون أن يحدد مصير محتوياته.

هذا شريط فيديو يظهر قوات من المعارضة داخل حرم الجامع الأموي في حلب:

ويأتي ذلك، فيما تواصلت المعارك وسط حلب في مناطق ساحة السبع بحرات ومديرية الأوقاف والقصر العدلي الذي يحاول مقاتلو المعارضة السيطرة عليه في مسعى لقطع الإمدادات العسكرية عن القوات النظامية المتمركزة في قلعة حلب.

وفي ريف دمشق، أشارت وكالة الأنباء الرسمية السورية إلى وقوع اشتباكات بين القوات النظامية ومعارضين في مناطق بريف دمشق.

وأوضحت أن قوات النظام اشتبكت مع قوات معارضة في داريا والمعضمية والزبداني والنبك.

سيارة ملغومة

كما أفادت الوكالة الرسمية مقتل وإصابة عدد من الأشخاص جراء انفجار سيارة ملغومة في أحد أحياء مدينة حمص وسط البلاد.

وذكرت الوكالة أن "إرهابيين فجروا سيارة مفخخة قرب مجمع صحارى في حي عكرمة الجديدة بوادي الذهب بحمص"، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 24 آخرين بجروح.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان نبأ الانفجار، مشيرا إلى أنه وقع قرب "مسبح تشرين في حي عكرمة" الخاضع لسيطرة القوات النظامية.

كم أفادت لجان التنسيق المحلية بتعرض أحياء حمص القديمة والحولة للقصف براجمات الصواريخ والقذائف المدفعية من قبل القوات الحكومية.
XS
SM
MD
LG