Accessibility links

logo-print

دمشق تسلم لندن الجمعة جثة الطبيب البريطاني


نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد

نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد

أعلنت دمشق الخميس أنها ستسلم سفارة المملكة المتحدة في بيروت غدا على أبعد تقدير جثمان الطبيب البريطاني عباس خان الذي توفي أثناء فترة اعتقاله في سورية، بحسب ما قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في لقاء حصري مع وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المقداد إن السلطات السورية واللجنة الدولية للصليب الأحمر يجرون تشريحا أخيرا على جثمان عباس خان" لتحديد أسباب الوفاة، بناء على طلب العائلة.

وأضاف أنه سينقل الجثمان إلى لبنان عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتسليمه إلى السفارة البريطانية في بيروت حالما تنتهي هذه العملية.

وأوضح المقداد أن نقل الجثمان "سيتم إذا كان ممكنا اليوم، أو غدا على أبعد تقدير".
وكانت السلطات السورية قد أعلنت الأربعاء أن الطبيب أقدم على "الانتحار شنقا" في السجن، مشيرة إلى أنه كان موقوفا لديها لقيامه بأعمال "غير مسموحة".

وأشارت وزارة الخارجية السورية إلى أن سبب الوفاة هو الاختناق بالشنق وأن عملية الشنق كانت ذاتية بقصد الانتحار حسب تقرير طبي"، مؤكدة عدم وجود "أي آثار لعنف أو شدة أو مقاومة" على الجثة.

وكان وزير بريطاني اتهم دمشق الثلاثاء بأنها اغتالت "عمليا" الطبيب البالغ من العمر 32 عاما، والذي كان محتجزا لدى السلطات السورية منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2012، فيما كان يعالج طوعا جرحى مدنيين سوريين.
XS
SM
MD
LG