Accessibility links

حزب البعث يحصد غالبية مقاعد البرلمان في سورية


الرئيس السوري بشار الأسد يدلي بصوته في الانتخابات التشريعية

الرئيس السوري بشار الأسد يدلي بصوته في الانتخابات التشريعية

فاز حزب البعث الحاكم في سورية والقوى المتحالفة معه بغالبية مقاعد مجلس الشعب في الانتخابات التشريعية التي جرت في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة في 13 نيسان/أبريل، حسب النتائج الرسمية التي صدرت مساء السبت.

وذكرت صحيفة الوطن المقربة من السلطات أن نتائج الانتخابات أظهرت أن قوائم الوحدة الوطنية التي أعلنها حزب البعث، فازت بكامل مرشحيها في مختلف المحافظات.

وكانت صحيفة البعث، التابعة للحزب الحاكم، قد نشرت في 24 آذار/مارس قائمة مرشحي "الوحدة الوطنية" لانتخابات مجلس الشعب عن جميع المحافظات السورية والبالغ عددهم 200 مرشح.

وبذلك تكون القائمة قد فازت بغالبية مقاعد مجلس الشعب والبالغ عددها 250 مقعدا.

وأعلن رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات هشام الشعار في مؤتمر صحافي مساء السبت، أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 56.57 في المئة. وعدد الشعار أسماء الفائزين بحسب المحافظات، ومنهم أعضاء الوفد الحكومي إلى مفاوضات جنيف الجارية عمر أوسي وأحمد الكزبري ومحمد خير عكام.

وفاز في هذه الانتخابات أيضا فنانون موالون لحكومة دمشق، وهم المخرج نجدة اسماعيل أنزور والممثلان عارف الطويل وزهير رمضان.

وتنافس في الانتخابات 3500 مرشح يزيد عمرهم عن 25 عاما بعد انسحاب نحو سبعة آلاف مرشح "لاعتقادهم أنهم غير قادرين على المنافسة"، حسبما أفاد به الشعار في وقت سابق.

وحسب اللجنة القضائية، فقد نظمت الانتخابات التشريعية في جميع المناطق ما عدا الرقة وإدلب و"المناطق التي تشهد مشاكل أمنية".

ورفضت معارضة الداخل والخارج، على حد سواء، والغرب، هذه الانتخابات التي وصفت بـ"غير الشرعية"، إلا أن روسيا اعتبرتها "مطابقة للدستور السوري الحالي".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG