Accessibility links

تفجير في حمص يودي بـ15 شخصا.. وداعش يتبنى


مخلفات انفجار سابق في حمص-أشيف

مخلفات انفجار سابق في حمص-أشيف

أودى تفجير سيارة ملغومة، السبت، في حمص وسط سورية بـ15 شخصا، في حين بلغ عدد المصابين جراء التفجير نحو 64، وفق ما أكدته وسائل إعلام سورية رسمية. وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليته عن الهجوم.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض من ناحيته، بأن التفجير نُفذ "بآلية مفخخة بالقرب من مستشفى في حي الزهراء" حيث أغلبية السكان من الطائفة العلوية.

وأكد محافظ حمص طلال برزي لوكالة الصحافة الفرنسية أن الشاحنة كانت مفخخة بحوالي 200 كيلوغرام من المتفجرات.

وأفاد شهود عيان بأنهم شاهدوا جثثا متفحمة في مكان التفجير الذي خلف حفرة كبيرة وتطايرت شظاياه على بعد عشرات الأمتار.

ويأتي هذا التفجير بعد ثلاثة أيام من بدء تنفيذ اتفاق بين الفصائل المسلحة والقوات الحكومية برعاية الأمم المتحدة، ويقضي بخروج الفصائل من آخر مواقع سيطرتها في المحافظة لتصبح بالكامل تحت سيطرة الحكومة.

ووصلت شاحنات تحمل مساعدات إلى حي الوعر الذي انسحب منه مقاتلون معارضون، حسب ما أكد المرصد السوري.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG