Accessibility links

الأسد: خسارة معركة لا تعني خسارة الحرب


بشار الأسد

بشار الأسد

قال الرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء إن الجيش السوري سيتوجه إلى بلدة جسر الشغور التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة لمساعدة جنود محاصرين على مشارفها.

وبرر الأسد انتكاسات لحقت بالجيش في الآونة الأخيرة بأنها جزء من طبيعة الحرب.

واعتبر الأسد في ظهور علني نادر له في دمشق أن خسارة معركة في الحرب لا تعني الهزيمة، وذلك في أول إقرار ضمني له بسلسلة الخسائر التي تعرضت لها قواته خلال الأسابيع الأخيرة.

وقال الأسد خلال زيارة إلى مدرسة بمناسبة "عيد الشهداء"، إن نظامه يخوض حربا لا معركة، مضيفا "نحن نتحدث عن ليس عشرات ولا مئات بل نتحدث عن آلاف المعارك ومن الطبيعي في هذا النوع من المعارك والظروف وطبيعة كل المعارك أن تكون عملية كر وفر ربح وخسارة صعود وهبوط كل شيء فيها يتبدل ما عدا شيء وحيد هو الإيمان بالمقاتل وإيمان المقاتل بحتمية الانتصار".

وتابع الأسد قائلا "عندما تحصل نكسات، يجب أن نقوم بواجبنا كمجتمع، أن نعطي الجيش المعنويات ولا ننتظر منه دائما أن يعطينا".

وخسر النظام خلال الشهر الماضي أمام مقاتلي المعارضة وجبهة النصرة مدينة إدلب، مركز المحافظة، ومن بعدها مدينة جسر الشغور الاستراتيجية ومعسكر القرميد المجاور. كما خسر في الجنوب مدينة بصرى الشام ومعبر نصيب الحدودي مع الأردن في محافظة درعا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG