Accessibility links

الأسد يظهر من جديد في أحد أحياء العاصمة دمشق


الرئيس السوري بشار الأسد خلال زيارته مركز تربوي في دمشق الأربعاء

الرئيس السوري بشار الأسد خلال زيارته مركز تربوي في دمشق الأربعاء

ظهر الرئيس السوري بشار الأسد في أحد أحياء العاصمة دمشق الأربعاء، وأدلى بتصريحات حول الحرب الدائرة في بلاده، وذلك في كلمة ألقاها لعائلات مدرسين قضوا خلال النزاع.

وذكرت الوكالة السورية الرسمية للأنباء "سانا"، أن الأسد زار وزوجته الأربعاء المركز التربوي للفنون التشكيلية في حي التجارة بدمشق بشكل مفاجئ، حيث شارك في حفل التكريم الذي أقيم بمناسبة عيد المعلم.

وأكد الأسد خلال الحفل، أن جميع السوريين خسروا أفرادا من عائلاتهم، لكن ما يجري لا يمكن أن يجعلهم "ضعفاء"، مضيفا أن معركته هي معركة "إرادة وصمود"، بحسب تصريحات نشرتها سانا ليل الثلاثاء.

ونقلت سانا عن الأسد قوله للأهالي إنه أراد التواصل معهم "لكي يستمد القوة منهم على الرغم من غصة الألم الناتجة عن فقدانهم أولادهم".

وأضاف الرئيس السوري أن "استهداف المدرسين من قبل الإرهابيين يؤكد أن معركة السوريين بالدرجة الأولى هي ضد الجهل".

وعرضت الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي في الرئاسة شريط فيديو يظهر وصول الأسد إلى المركز وهو يقود سيارته بنفسه.

ويأتي ظهور الرئيس الأسد في وقت تشهد فيه بلاده نزاعا مسلحا منذ عامين، وانتقال المعارك بين قواته والمعارضة إلى أحياء في دمشق، وسط اتهامات المعارضة له بفقدان السيطرة على مناطق واسعة من البلاد، وخشيته من الظهور في أحياء العاصمة.

ويعود الظهور العلني الأخير للرئيس الأسد إلى 24 يناير/ كانون الثاني الماضي خلال مشاركته في صلاة ذكرى المولد النبوي في أحد مساجد شمال العاصمة دمشق قرب مقر إقامته.
XS
SM
MD
LG