Accessibility links

logo-print

الأسد: تسليم مقعد سورية في الجامعة للمعارضة "مسرحية"


الرئيس السوري بشار الأسد خلال لقاء صحافي، أرشيف

الرئيس السوري بشار الأسد خلال لقاء صحافي، أرشيف

انتقد الرئيس السوري بشار الأسد دور الجامعة العربية في الأزمة الراهنة في بلاده، ووصف منحها مقعد سورية للائتلاف المعارض بأنه "مسرحية".

وقال الأسد في مقابلة صحافية مع وسائل إعلام تركية أوردت الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية السورية على فيسبوك مقاطع منها الخميس، إن الجامعة العربية "بحاجة إلى شرعية"، وذلك ردا على قرار الجامعة العربية تسليم مقعد سورية للائتلاف المعارض خلال قمة الدوحة أواخر مارس/ آذار الماضي.

وأضاف الأسد لقناة "أولوصال" وصحيفة "أيدنليك" التركيتين أن "الشرعية الحقيقية ليست لا من منظمات ولا مسؤولين خارج بلدك ولا من دول أخرى.. الشرعية هي ما يعطيك إياها الشعب"، واصفا ما جرى في الدوحة بـ"المسرحية التي لا قيمة لها".

وفي رده على سؤال حول تصريح أحمد داوود أوغلو بأنه يفضل الاستقالة عن مصافحة الرئيس الأسد، قال الأخير "هذا الكلام ليس محل اهتمام ولا يُرد عليه أصلاً".

وكانت الجامعة العربية قد قررت بمبادرة من قطر في قمتها التي عقدت في الدوحة، منح مقعد سورية الشاغر منذ تعليق عضوية البلاد في نوفمبر/ تشرين الثاني 2011 وجميع المنظمات التابعة لها للائتلاف الوطني السوري المعارض.

واعتبرت دمشق في بيان حكومي أصدرته غداة القرار، أن مقررات القمة العربية في الدوحة تجعل من جامعة الدول العربية "طرفا في الأزمة وليس طرفا في الحل".

انتقاد لاذع لأردوغان

وكانت الصفحة الرسمية للرئاسة قد نشرت الأربعاء، مقتطفات من تصريحات الأسد ووجه فيها اتهامات لاذعة للحكومة التركية، واصفا تصريحات رجب طيب أردوغان حيال الأزمة السورية بأنها كاذبة.

وقال الأسد في شريط مصور بثه المكتب الإعلامي للرئاسة السورية في صفحته على فيسبوك، أن "حكومة أردوغان متورطة بالدماء السورية وأردوغان لم يقل كلمة صدق واحدة منذ بدأت الأزمة".

وأضاف الرئيس السوري أن مواقف رجال الدين في سورية ومنهم محمد البوطي الذي قتل في 21 مارس/ آذار الماضي، كان أساسيا في إفشال المخطط الذي يهدف إلى خلق فتنة طائفية في سورية.
XS
SM
MD
LG