Accessibility links

logo-print

الجيش السوري يستعيد السيطرة على مناطق في ريف حماه


دبابات في الجيش السوري

دبابات في الجيش السوري

أعلن الجيش السوري سيطرته الكاملة على بلدة حلفايا وعدد من القرى القريبة منها وكذلك بلدة خطاب في ريف حماة الشمالي بعد أن كانت تسيطر عليها "جبهة النصرة".

ووزع النظام السوري صورا لجنوده داخل حلفايا، التي كانت معقلا أساسيا تجمع فيه مئات من عناصر جبهة النصرة استعدادا لعملية "تحرير محردة"، وهي بلدة مسيحية مجاورة لحلفايا.

في المقابل، أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن دخول قوات النظام إلى حلفايا تم بعد اتفاق مسبق مع أعيان البلدة، وليس نتيجة معركة ضد جبهة النصرة.

وذكر المرصد أن قوات النظام رفعت راياتها في المدينة، وقامت وسائل إعلامه بالتصوير داخلها، بعد اتفاق مع أعيانها.

وأشار ببدء انسحاب جبهة النصرة والكتائب الإسلامية، ودخول إداريين من طرف النظام، مشيرا إلى أن أعيان المدينة اشترطوا عدم وجود مظاهر مسلحة داخل حلفايا.

كما أعلن الجيش السوري أنه استعاد السيطرة على بلدة خطاب شمال غربي حماه بعد أن كانت تسيطر عليها جبهة النصرة.

وقال في بيان الجمعة إنه أمن المناطق المجاورة لمطار حماة العسكري بعد أن صد هجوما للجماعات المسلحة، التي كانت تتقدم نحو المناطق المؤيدة للنظام وذات الغالبية المسيحية والعلوية.

وكان مسلحو جبهة النصرة انسحبوا من المناطق الشرقية لسورية في الأشهر الأخيرة إثر سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش عليها.

وارتفعت حصيلة الغارات التي شنها الطيران الحربي السوري الخميس على مدينة دوما شمال شرقي دمشق إلى 42 قتيلا بينهم سبعة أطفال، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان .

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG