Accessibility links

logo-print

سورية.. قوات النظام تبدأ هجوما واسعا بمساندة الطيران الروسي


مقاتلون في الجيش السوري خلال معارك مع قوات المعارضة

مقاتلون في الجيش السوري خلال معارك مع قوات المعارضة

بدأت قوات النظام السوري مدعومة بغارات الطيران الحربي الروسي، صباح الخميس هجوماً موسعا في ريف حماة وسط سورية، عبر المناطق المتاخمة لريف اللاذقية الشرقي، وذلك بعد يوم على فشل هجوم نفذته الأربعاء، وخسرت خلاله عدداً كبيراً من الدبابات.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات البرية تقصف مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة بزخات ثقيلة من الصواريخ فيما تقصفها الطائرات الروسية من الجو.

وأكد ناشطون في ريف إدلب أن الهجوم بدأ منذ ساعات الصباح الأولى، حيث تحاول قوات النظام والمليشيات المتحالفة معها، التقدم نحو قرى القرقور وفورو والبحصة بسهل الغاب، وهي النقاط الأقرب لمعسكر جورين وتبعد عنه بمسافات تتراوح بين 5 و10 كيلومترات.

وقد تكبد النظام خسائر بشرية ومادية كبيرة، خلال هذا الهجوم، وصلت بحسب مصادر المعارضة إلى عشرات الجنود ونحو 20 مدرعة ودبابة.

وأوضح المرصد السوري، أن هجوما شنه الجيش السوري وحلفاؤه الأجانب يوم الأربعاء في مناطق قريبة بمحافظة حماة فشل في تحقيق مكاسب كبيرة.

وتابع أن 13 من قوات النظام قتلوا وأنه تأكد مقتل سبعة فقط من مقاتلي المعارضة لكنه أضاف أن العدد أكثر من سبعة بالقطع.

وأعلنت هيئة الأركان في الجيش السوري الخميس من جانبها، أن القوات المسلحة السورية بدأت هجوما على مناطق المعارضة.

وقال رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش السوري العماد على عبد الله أيوب في تصريح نقله التلفزيون الرسمي السوري إن قواته حافظت على زمام المبادرة العسكرية بعد الضربات الروسية.

وشنت القوات السورية وجماعات مسلحة تدعمها الطائرات الحربية الروسية أول هجوم كبير منسق لها فيما يبدو على مقاتلي المعارضة يوم الأربعاء في مناطق قريبة بمحافظة حماة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG