Accessibility links

logo-print

استمرار الغارات على حلب يخلف قتلى وجرحى


إحدى مناطق حلب التي تعرضت للقصف

إحدى مناطق حلب التي تعرضت للقصف

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء بارتفاع حصيلة الضحايا جراء الغارات الجوية على أحياء حلب الشرقية إلى 26 قتيلا على الأقل، وأشار إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع نظرا لوجود جرحى في حالات حرجة فضلا عن مفقودين.

وقال المرصد إن طائرات حربية شنت صباح الثلاثاء غارات على مناطق في مساكن الفردوس والصاخور والسكري وقاضي عسكر في المدينة.

وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في بلدة حريتان بريف حلب الشمالي، بحسب المرصد.

وأوضحت مصادر من المقاتلين على طرفي الصراع في سورية أن الجيش السوري وحلفاءه خاضوا اشتباكات عنيفة مع مقاتلين من المعارضة في منطقة 1070 شقة في جنوب غرب حلب الثلاثاء.

وتقع منطقة 1070 شقة بجانب الراموسة البوابة الجنوبية لحلب. وستسمح السيطرة على المنطقة للحكومة بتسهيل دخولها المدينة وإحكام حصارها للمناطق الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة.

وفي سياق متصل، قال مسؤولون أميركيون إن انهيار أحدث اتفاق لوقف إطلاق النار في سورية زاد احتمال إقدام دول الخليج على تسليح المعارضة بصواريخ مضادة للطائرات تطلق من على الكتف للدفاع عن أنفسهم في مواجهة الطائرات السورية والروسية، وهي خطوة تعارضها واشنطن حتى الآن.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG