Accessibility links

اتفاق لوقف القتال بين الجيش السوري الحر والقاعدة في حلب برعاية لواء التوحيد


مقاتلون من الجيش السوري الحر

مقاتلون من الجيش السوري الحر

توصل الجيش السوري الحر وعناصر من تنظيم القاعدة إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين الجانبين في مدينة إعزاز في حلب شمال سورية.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الاتفاق ابرم بين لواء "عاصفة الشمال" الذي يقاتل تحت راية الجيش الحر وما يسمى بـ"الدولة الإسلامية في العراق والشام"، برعاية "لواء التوحيد"، ابرز مجموعة مقاتلة ضد النظام السوري في حلب.
وجاء في نص الاتفاق أن الطرفين "الأول دولة الإسلام في العراق والشام، والثاني لواء عاصفة الشمال" اتفقا على وقف إطلاق النار فورا، و"خروج جميع المحتجزين بسبب المشكلة خلال 24 ساعة من تاريخ توقيع الاتفاق، ورد جميع الممتلكات المحتجزة لدى الطرفين".
كما اتفق الجانبان على "أن يضع لواء التوحيد حاجزا بين الطرفين لحين انتهاء المشكلة في إعزاز"، وان "يكون المرجع في أي خلاف هيئة شرعية معتبرة من الطرفين".
وأظهر مقطع فيديو قوات قيل إنها من لواء التوحيد تتوجه إلى خط الاشتباكات لإقامة حاجز بين الطرفين:

وظهر على النسخة توقيع أبو عبد الرحمن الكويتي عن الدولة الإسلامية، وتوقيع النقيب المنشق احمد غزالة ابو راشد عن الجيش السوري الحر.
ائتلاف المعارضة يدين
وأدان الائتلاف الوطني للمعارضة السورية ممارسات تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، معتبرا أنها تتناقض مع مبادئ "الثورة السورية".
وقال عضو الائتلاف خالد الناصر في اتصال مع "راديو سوا"، إن أجندة تنظيم الدولة الإسلامية لا تتطابق مع اجندات قوى المعارضة في الائتلاف. وأضاف أن "الثورة السورية تريد إقامة دولة مدنية ديمقراطية وهؤلاء يريدون إقامة دولة إسلامية متعصبة".

وأرجع الناصر سبب بروز بعض تنظيمات المتشددة في سورية إلى تخلي المجتمع الدولي عن دعم المعارضة السورية.
XS
SM
MD
LG