Accessibility links

مصرع 33 من داعش في ضربات فرنسية وروسية بسورية


طائرات فرنسية لمحاربة داعش

طائرات فرنسية لمحاربة داعش

لقي 33 عنصرا على الأقل من تنظيم الدولة الإسلامية داعش، مصرعهم في ضربات نفذتها مقاتلات فرنسية وروسية شمال سورية خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض رامي عبد الرحمن الأربعاء، إن الغارات استهدفت مقار وحواجز لداعش في مدينة الرقة، معقل التنظيم في البلاد، مشيرا إلى سقوط عشرات الجرحى.

وأوضح عبد الرحمن أن داعش أخلى معظم مستودعاته ومقاره في المدينة قبل تكثيف الضربات الجوية مطلع هذا الأسبوع، قائلا إن المواقع المستهدفة في القصف لم يكن فيها إلا عدد من الحراس فقط، وإن غالبية قتلى التنظيم سقطوا جراء استهداف حواجز ونقاط تفتيش.

وأفاد المرصد بنزوح عدد كبير من عائلات المقاتلين الأجانب في التنظيم باتجاه مدينة الموصل في العراق التي يعتبرونها أكثر أمنا.

وتشن الطائرات الحربية الفرنسية منذ مساء الأحد غارات كثيفة تستهدف مواقع للتنظيم في مدينة الرقة ومحيطها. وأعلنت وزارة الدفاع الفرنسية مساء الثلاثاء أن 10 طائرات حربية شنت غارات جديدة على الرقة. ويأتي التحرك الفرنسي الجديد ردا على هجمات استهدفت باريس الجمعة، أعلن داعش مسؤوليته عنها.

وأعلنت روسيا من جانبها تكثيف عملياتها الجوية في سورية واستخدام قاذفات استراتيجية لضرب مواقع تعتبرها معادية، ولا سيما بعد إعلان موسكو أن انفجار قنبلة كان السبب في سقوط طائرة الإيرباص التابعة لشركة ميتروجت الروسية في سيناء نهاية الشهر الماضي وعلى متنها 224 شخصا، قتلوا جميعهم. وكان فرع داعش في مصر قد تبنى العملية.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان/ وكالات

XS
SM
MD
LG