Accessibility links

10 قتلى في غارات على مدينة بنش بريف إدلب


مخلفات قصف جوي على إدلب -أرشيف

مخلفات قصف جوي على إدلب -أرشيف

لقي 10 مدنيين على الأقل مصرعهم جراء قصف طائرات حربية مناطق بريف إدلب الشمالي الشرقي الثلاثاء.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية نفذت غارتين على مناطق في مدينة بنش، وغارة أخرى على مناطق في بلدة النيرب بريف إدلب الشرقي.

وأضاف المرصد أن بين القتلى قائدا عسكريا لإحدى الكتائب التابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية، مرجحا ارتفاع عدد القتلى بسبب وجود جرحى في حالات حرجة.

وتخضع إدلب بالكامل تقريبا لسيطرة فصائل معارضة وإسلامية أبرزها جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سورية، وحركة أحرار الشام.

وفي ريف حماة، قصفت القوات النظامية مناطق في محيط السرمانية بسهل الغاب، في حين استهدفت ضربات جوية مناطق في أطراف مدينة أريحا وأطراف معسكر المسطومة وقرب منطقتي كفرشلايا وأورم الجوز، حسبما أورد المرصد.

وتأتي هذه التطورات غداة تعهد روسيا والولايات المتحدة الاثنين بـ"مضاعفة جهودهما" من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للنزاع في سورية وتوسيع نطاق اتفاق وقف إطلاق النار، في حين أعلن الجيش السوري تمديد التهدئة السارية في حلب 48 ساعة إضافية تنتهي ليل الأربعاء.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

XS
SM
MD
LG